الفراعنة المحاربون.. تحتمس الثانى تصدى للمؤامرات وواجهة زوجته حتشبسوت وموته لغز

تحتمس الثانى هو ابن تحتمس الأول من زوجته الثانوية "موت نفرت"، وهو الابن الوحيد الذي عاش لأبيه، وتزوج من أخته الملكة الأشهر حتشبسوت، ونشأ الخلاف بينه وبين زوجته القوية حتشبسوت، نظرًا للفارق الكبير بينهما ولسوء حالته الصحية ولضعف شخصيته، ولقوة شخصية حتشبسوت وطموحها الكبير نحو تولى حكم البلاد منفردة، فجعلت من وجوده رمزيًا. ويقول كتاب "الفراعنة المحاربون.. دبلوماسيون وعسكريون" للدكتور حسين عبد البصير، ونتيجة هذا الخلاف بينهما، انقسمت البلاد إلى حزبين، وسادت الدسائس والمؤامرات، وتحين النوبيون الفرصة وخرجوا عن السيطرة المصرية من العام الأول من حكمه، وكانت هذه هى عادتهم فى إشعال الثورة واستغلال فرصة انتقال الحكم من ملك لآخر، واختبار قدرة الفرعون الجديد على السيطرة عليهم. وأوضح كتاب "الفراعنة المحاربون"، وعلى الفور أرسل تحتمس الثانى جيشًا إلى النوبة ليس بقيادته، فهزم الثوار، وأعاد الأمور إلى نصابها الطبيعى، وتم تسجيل هذا الحدث على لوحة تذكارية تمت إقامتها بين أسوان وفيله، وجاء عليها ما يلى: "لما علم جلالته بذلك، ثار الفهد، وأقسم أنه لن يترك أي رجل من أولئك حيًا". وأغلب الظن أن نشاطات تحتمس الثانى امتدت إلى منطقة الجندل الرابع فى بلاد النوبة بسبب وجود اسمه مسجلاً على صخرة فى منطقة جبل برقل هناك، وربما لا يعني هذا قيامه بحدث عسكري في تلك المنطقة. وأضاف الدكتور حسين عبد البصير، ذكر الموظف الشهير أحمس ابن نخبت فى سيرته الذاتية المعروفة أنه خاض حربًا فى عهد تحتمس الثانى وقام فيها بضرب البدو الشاسو الذين كانوا يعيشون على حدود فلسطين، وكذلك ليس بقيادة الملك، وتم العثور فى منطقة الدير البحرى على نقوش من عهد تحتمس الثانى تشير إلى إشارات غامضة لحملات قام بها فى بعض الأماكن فى سوريا، وربما استغلت بعض القبائل المقيمة فى صحراوات مصر الغربية فرصة الخلاف بين الملك والملكة على عرش البلاد، فقامت بالثورة وشق عصا الطاعة، مما دفع الملك إلى إرسال حملة حربية للسيطرة عليهم وذلك وفقًا لنص تم تسجيل اسم الفرعون عليه في واحة الفرافرة فى مواجهة أسيوط فى مصر الوسطى، وفى المجمل الأعم، لم تكن جهود تحتمس الثانى الحربية بنفس القوة والعظمة كسابقيه من ملوك مصر المحاربين العظام الذين قاموا بذلك قبله. وأشار الكتاب إلى أنه لم يعرف إن كان تحتمس الثانى مات ميتة طبيعية أم لا، وبفحص مومياء هذا الملك، تبين أنه كان طويلاً، غير قوى البنية، وكان أصلع الرأس، ووسيمًا، ومتأنقًا، وأنجبت له زوجته الرئيسية حتشبسوت الأميرتين نفرو رع ومريت رع حتشبسوت. وتزوج أيضًا تحتمس الثاني من زوجات ثانوية مثل إيزيس التي أنجبت له، ابنه، فرعون الحرب والتوسعات الملك الأعظم تحتمس الثالث سيد المحاربين وأعظم ملوك مصر والشرق الأدنى القديم. تحتمس الثانى حلقة وصل مهمة بين والده تحتمس الأول وولده تحتمس الثالث، هدية مصر للعالم، والذى أعاد لمصر مجدها الذهبى، والذى أنشأ أعظم وأقوى إمبراطورية فى العالم القديم.







الاكثر مشاهده

الرئيس السيسى يعرب عن اعتزازه برعاية مصر لمبادرة تنهى معاناة الشعب الليبى

عضو بنقابة الأطباء: وفاة 3 أطباء بكورونا وارتفاع عدد الشهداء إلى 46

كومان مدرب هولندا: حلمى تدريب برشلونة يوما ما

يونيسف: أقل من 10 % يسكنون 7 دول أفريقية تصلهم الكهرباء

بيراميدز عن تدريبات الفريق الجماعية: كانت مليئة بالتنافس والضحك والعمل

مستشار المنظمة الليبية للأمن القومى: حل الأزمات يخرج دائمًا من القاهرة

;