تقترب من مليار يورو.. خسائر فادحة فى دور النشر الإيطالية بسبب كورونا

تبدو الدولة الإيطالية، أكثر دول القارة الأوروبية العجوز تضررا من تفشى فيروس كورونا المستجد منذ أوائل مارس الماضى، ورغم أن الحكومة الإيطالية أعلنت تجاوزت الجزء الأسوأ من حالة الطوارئ التى تسبب فيها تفشى فيروس كورونا فى البلاد، الذى أدى إلى وفاة 32330، وإصابة 227364 شخصا، إلا أن إحصاءات التأثر الاقتصادى كشفت عن خسائر فادحة فى الاقتصاد الإيطالى. كشف وزير المالية والاقتصاد الإيطالى، روبرتو جوالتيرى، أمس أن الحكومة أنفقت "ما يقارب 5% من الناتج المحلى الإجمالي"، على مواجهة الأزمة التي جرها فيروس كورونا على البلاد، وبينت تقارير أن صناعة النشر فى إيطالية تضررت بواقع خسائر تصل إلى المليار دولار. أعلنت جمعية الناشرين الإيطالين فى بيان لها، أن نسب الخسارة التى عانى منها قطاع النشر فى ايطاليا الفترة الماضية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، والتى قدرت بحوالى 134يورو في الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالى، مقارنة بنفس الأشهر في العام الماضي. وقدرت المكتبات متوسط نسبة الخسارة خلال فترة الإغلاق في ايطاليا، ما بين 9 مارس و12 ابريل، من 70% إلى 85%، والتى اختلفت بناءا على قدرة المكتبات على توصيل الكتب للمنازل والبيع اونلاين من عدمه. وبشكل عام تتوقع جمعية المؤلفين ان تخسر الصناعة بمقدار من 650 إلى 900 مليون يورو، وهو ما يمثل من 20 إلى 30 % من السوق، حيث قدرت مبيعات الناشرون في العام 2019 ب3.2 مليار يورو. وبسبب اغلاق المكتبات، اعتمد الناشرون والمكتبات على البيع عبر الانترنت، والذي ارتفع بشكل ملحوظ ليشكل حوالي 47% من المبيعات، في المقابل قال حوالي 64% من القراء أن مشترياتهم للكتب وقراءاتهم بشكل عام أصبحت تتأثر مؤخرًا بوسائل التواصل الاجتماعي وما يطرح من دعاية عليها لكتب بعينها.


الاكثر مشاهده

الحبيب على الجفرى: الاغتصاب والتحرش والتعدى على القصر جريمة لا تبرر

محافظة جنوب سيناء تعلن استرداد عددا من أملاك الدولة بمدينة رأس سدر

الصحة المغربية: تسجيل 319 إصابة جديدة مؤكدة بكورونا وحالة وفاة خلال 24 ساعة

العراق يقر العقار الروسى للاستخدام التجريبى للمصابين بكورونا

الشركة المصنعة لـ ريمديسيفير: لدينا القدرة على تغطية احتياجاتنا وتصدير الفائض

دونجا يعود للمشاركة فى تدريبات بيراميدز الجماعية بعد "عزله" بسبب عواد

;