س وج .. هل تحولت رواية "الآمال العظيمة" لـ تشارلز ديكنز إلى 250 عملا مسرحيا؟

تمر اليوم ذكرى رحيل الروائى والناقد الإنجليزى تشارلز جون هوفام ديكنز، إذ رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم 9 يونيو من عام 1870م، وهو يعد من أهم الروائيين الإنجليز فى العصر الفيكتورى، ولا يزال يحظى بشعبية كبيرة حتى الآن، وخلال السطور المقبلة نستعرض كل ما تريد معرفته عن الكاتب الراحل. س / متى ولد تشارلز جون هوفام ديكنز؟ ج / ولد فى 7 فبراير 1812م، فى لاندبورت بورتسى جنوب إنجلترا عام 1812 م، لأبوين هما جون وإليزابيث ديكنز وكان ثانى أخوته الثمانية، وعاش طفولة بائسة. س / لماذا عاش طفولة بائسة؟ ج / لأن والده كان يعمل فى وظيفة متواضعة ويعول أسرته كبيرة العدد لهذا اضطر إلى السلف والدين ولم يستطع السداد فدخل السجن. س / هل دخل تشارلز جون هوفام ديكنز المدرسة؟ ج / دخل المدرسة ولكن لظروف والده اضطر لترك المدرسة وهو صغير وألحقه أهله بعمل شاق بأجر قليل حتى يشارك فى نفقة الأسرة، وعندما وصل إلى سن العشرين تمكنت الأسرة من إلحاقه بأحد المدارس ليكمل تعليمه، وفى نفس الوقت كان يعمل مراسلا لإحدى الجرائد المحلية الصغيرة لقاء أجر ضعيف. س / ماذا تركت هذه التجارب فى نفسيته؟ ج / كانت تجارب هذه الطفولة التعسة ذات تأثير فى نفسه فتركت انطباعات إنسانية عميقة فى حسه والتى انعكست بالتالى على أعماله فيما بعد، وقد كتب تشارلز عن هذه الانطباعات والتجارب المريرة التي مر بها فى أثناء طفولته فى العديد من قصصه ورواياته التى ألفها عن أبطال من الأطفال الصغار الذين عانوا كثيرا وعاشوا فى ضياع تام بسبب الظروف الاجتماعية الصعبة التى كانت سائدة فى إنجلترا آنذاك. س / ماذا كان يفضل تشارلز؟ ج / كان يعشق القراءة والاطلاع على الكتب كما كان يحرص على التجول وحيدا فى الأحياء الفقيرة. س / ماذا كان يكتب تشارلز؟ ج / نشر ما يزيد عن 12 رواية ، وعدداً كبيراً من القصص القصيرة، وعدداً من المسرحيات، كما أنه كتب كتباً غير خيالية. س / متى نشر أول عمل أدبى له؟ ج / نشر أولى أعماله فى عام 1836 م.، وهى روايته "مذكرات بيكويك". س / هل حققت روايته الأولى نجاحًا؟ ج / بالفعل لاقت نجاحًا ساحقًا وجعلته من أكثر الأدباء الإنجليز شعبية وشهرة، ثم ازدادت شهرته فى إنجلترا وخارجها عندما توالت أعماله فى العالم بلغات مختلفة. س / ما هى أشهر رواياته الأدبية؟ ج / أشهر رواياته التى اشتهرت عالمياً وترجمت لعدة لغات عالمية رواية "الآمال العظيمة"، والتى نشرت عام 1861م، وأصبحت محط أنظار السينمائيين ليصنعوا منها أكثر من 250 عمل مسرحى وتلفزيونى.



الاكثر مشاهده

محمد أبو العلا: الزمالك عمر ما كان طموحه المركز الثانى وسيتوج بأفريقيا

"المصرية للاتصالات" توقع اتفاقية لتحديث بوابتها الدولية باستخدام أحدث التقنيات

هبوط أرباح كاتربيلر بفعل الأوضاع الاقتصادية

تأجيل محاكمة بطرس غالى بقضية كوبونات الغاز لـ 29 ديسمبر

رئيس مجلس الشيوخ يهنئ الرئيس السيسى بذكرى المولد النبوى

وزير الاقتصاد الألمانى يتوقع وصول معدل إصابات كورونا لـ20 ألفا بنهاية الأسبوع

;