قرأت لك.. "العادات الذرية" كيف تبنى شخصيتك فى خطوات بسيطة

نقرأ معا كتاب (العادات الذرية) لجيمس كلير، ترجمة محمد فتحى خضر، والذى صدرت ترجمته عن عن منشورات الرمل، وينتمى إلى فئة التنمية البشرية ويسعى إلى بناء نظام للحصول على 1% أفضل كل يوم، وكسر العادات السيئة، وتجنب الأخطاء الشائعة التى يرتكبها معظم الناس عند تغيير العادات، والتغلب على نقص الدافع والإرادة. كذلك يتعرض الكتاب لتطوير هوية أقوى عن طريق تخصيص وقتًا لعادات جديدة (حتى عندما تصبح الحياة مجنونة)، وتصميم بيئة لجعل النجاح أسهل بإجراء تغييرات صغيرة وسهلة تحقق نتائج كبيرة، والعودة إلى المسار الصحيح والأهم من ذلك، وضع الأفكار موضع التنفيذ فى الحياة الواقعية. يقول مؤلف الكتاب تحت عنوان "كيف سيفيدك هذا الكتاب" ذات مرة قال نافال رافيكانت، المستثمر ورائد الأعمال "كى تؤلّف كتابًا عظيمًا، عليك أولًا أن تصير ذلك الكتاب" وقد تعلّمت الأفكار الواردة فى هذا الكتاب بالأساس من خلال معايشتى لها، فقد تعيّن على الاعتماد على عادات بسيطة كى أتعافى من إصابتى، وأصير أقوى فى صالة التدريبات البدنية، وأن أؤدِّى على مستوى عالٍ فى الملعب، وأن أصير كاتبًا، وأن أبنى عملًا ناجحًا، وأن أتطوّر ببساطة إلى شخص بالغ مسؤول. وقد ساعدتنى العادات البسيطة على تحقيق أقصى ما تتيحه قدراتي، وبما أنك اخترت قراءة هذا الكتاب، فتخمينى هو أنك تريد تحقيق أقصى ما تتيحه قدراتك أنت أيضًا. فى الصفحات التالية سأعرض عليك خطة تدريجية لبناء العادات الحسنة، عادات لا تدوم أيامًا أو أسابيع، وإنما تدوم العمر كله، وبينما يدعم العلم كل شيء كتبته، فإن هذا الكتاب ليس ورقة بحثية أكاديمية، وإنما هو دليل تشغيلي، وستجد فيه الحكمة والنصائح العملية معروضة بشكل مباشر وصريح بينما أوضّح العلم الخاص بكيفية خلق وتغيير عاداتك بطريقة يسهل فهمها وتطبيقها. إن المجالات التى أعتمد عليها، علم الأحياء وعلم الأعصاب والفلسفة وعلم النفس وغيرها، موجودة منذ سنوات عدة، وما أقدّمه لك هنا هو مزيج من أفضل الأفكار التى توصّل إليها أشخاص أذكياء منذ زمن بعيد، علاوة على بعض من الاكتشافات الأكثر إقناعًا التى توصّل إليها العلماء مؤخّرًا، وتتمثّل مساهمتى، كما آمل، فى العثور على أهم الأفكار وربطها معًا بطريقة قابلة للتنفيذ بسهولة، وأى شىء حكيم تجده فى الصفحات التالية فلتنسبه إلى الخبراء الكثيرين الذين سبقوني، وأى شيء أحمق تجده فلتفترض أنه خطأى أنا. إن العمود الفقرى لهذا الكتاب هو نموذج العادات ذى الأربع خطوات - الإشارة، التوق، الاستجابة، المكافأة - الذى وضعتُه، علاوة على قوانين تغيير السلوك الأربعة التى تنبثق عن هذه الخطوات.



الاكثر مشاهده

3 نوفمبر.. الإدارية العليا تتلقى الطعون على نتيجة المرحلة الأولى لانتخابات النواب

الاتصالات: ارتفاع حجم المعاشات المنصرفة من البريد لـ7 مليارات جنيه يوليو الماضى

اليوم العالمى للتضامن مع جرائم الشرف.. مقتل سورية على يد شقيقها أطلق الشعلة

وزير الأوقاف: من الأدب مع النبى عدم اختصار صيغة الصلاة والسلام لـ"ص" أو "صلعم"

مصرع طفل غرقا خلال السباحة بترعة الحميدات بإسنا فى الأقصر

تعرف على خطة الشرقية للاستعداد لموسم سقوط الأمطار وتقلبات الطقس والسيول

;