قرأت لك.. "مذكرات سجين فى طهران" عن سجون الثورة الإسلامية فى إيران

نقرأ اليوم معا كتاب "قافلة الإعدام.. مذكرات سجين فى طهران" لـ بهروز قمري، ويتحدث عن المرحلة التي تلت الثورة الإيرانية عام 1979، عبر حكايات شخصيات تتشارك حجرة المحكومين بالإعدام المزدحمة في سجن إيفين السئ السمعة في طهران. يقول بهروز قمري فى الكتاب: "متُّ في السابعة والنصف من صباح 31 ديسمبر 1984، لا أقول ذلك مجازاً، وإنما بالمعنى الحقيقى للوجود، في تلك اللحظة تماماً، وضعت قدماً في العالم الآخر مع توقيع متردّد ذيل قرار الإفراج، أوضح لي الحارس أن الخطوط الضبابية التي لمحتها من تحت عصبة العينين كانت لإطلاق سراحٍ مشروط لظروف صحية، وكان يجب إعادة جسدي إلى السجن لإصدار القرار الرسمى، استغرق الأمر مني بضع سنوات لأدرك أنني متّ فعلاً في ذاك الصباح الباكر، لا علاقة لهذا بإثم النجاة ولا بثقل تفاهات الحياة، تركت خلفي النَّفْس التي عرفتها دون أى محاولة دنيوية لاسترجاعها. ويضيف: يحدث الموت تدريجياً، يلتهم جزءاً صغيراً من الحياة كل مرة، بتوقيع إطلاق السراح ذاك، سلّمت ببساطة أنني بدّدت أجزاءً كثيرة من حياتى، أي تجاوزت العتبة، كان عليّ، بعد ثلاث سنوات قضيتها في زنزانة المحكومين بالإعدام، أن أغادر سجن إيفين السيئ السمعة في طهران مع جسد منهك بالسرطان، السجن الذي وقف قادة الثورة المبتهجون عند بواباته قبل بضع سنوات فقط، متعهدين تحويلَه إلى متحف يشهد على فظاعات الماضى، "في إيران"، صرحوا في ذاك المساء البارد من فبراير 1979، "لن يكون هناك المزيد من السجناء السياسيين". لم يكن هذا المقصود. ويتابع: باتت الأصوات الصاخبة التي دعت في انسجام لإنهاء الملكية تعلو اليوم متنافرة، ادعى كل من الشيوعيين، والاشتراكيين، والتحرريين، والقوميين، والنساء، والعمال، وطلاب الجامعات، والأقليات الدينية والإثنية، وأيضاً موظفي الثورة الشباب، ورجال الدين الشديدى الحذر، بثقة مطلقة، أنهم يحملون المعنى الحقيقي للثورة، حوّل التعطش إلى السلطة الأصدقاء إلى أعداء، والثوار إلى موظفى أمن، والسجناء إلى محققين، وقادة المجتمع إلى جواسيس، وأفراد العصابات المدنيين إلى قتلة، والمعلمين إلى شرطة أخلاق، والطلاب إلى مخبرين، وكذلك المحادثات الودية إلى شجارات غير قابلة للحل، شهدنا بعيونٍ مترقبة جدران السجن تعلو وتزداد خلفها فظاعة الأعمال الوحشية.



الاكثر مشاهده

لميس الحديدى عن الانتخابات : الاقبال معقول جداً.. والنساء يتقدمن المشهد كالعادة

ليفربول ضد شيفيلد.. هدف ملغى لـ محمد صلاح بالدقيقة 62.. فيديو

وائل الإبراشى:السيدات وكبار السن فى صدارة المشهد الانتخابى

سقوط أمطار خفيفة على سواحل شمال سيناء

إيطاليا تسجل أعلى زيادة يومية في إصابات كورونا منذ بدء الأزمة

غرفة العمليات بالإسكندرية: لم يتم رصد مخالفات بالانتخابات خلال اليوم الأول

;