قرأت لك.. كتاب "كيف تصبح إنسانا" هل نحن مجرد آلات بيولوجية؟

نوقف، اليوم، مع كتاب "كيف تصبح إنسانا؟ ما بعد التنمية الذاتية" لـ شريف عرفة، والصادر عن دار نشر المصرية اللبنانية، ويناقش موضوعات مختلفة كالطبيعة البشرية ومعنى الحياة والإرادة والأخلاق والدين، وكيفية تنمية كل هذا طبقاً لأحدث الدراسات والأبحاث العلمية. ومما ورد فى الكتاب، أن التفتح الذهنى هو الرغبة فى البحث فى أدلة تخالف معتقد الشخص وخططه وأهدافه، وتقييم كل دليل بشكل عادل"، والعقل الإنسانى ليس كاملا ويسهل تضليله، ومن آليات العقل التى تقاوم التفتح الذهنى "ثقافة القطيع، حيث نتأثر بمن حولنا، وخوصا فى المجتمعات الجماعية، كذلك ملء النقطة العمياء، والتأثر بالمشاعر، ولمقاومة هذه الآليات يمكن ممارسة، فضيلة الشك، وتنوع مجالات المعرفة، والخروج من الفقاعة، واستغلال المشاعر لصالحك مثل عدم اتخاذ قرار فى ذروة انفعال، وأن تجرب حالات شعورية مختلفة، وكذلك استشارة أناس من خارج المشكلة"، وتعلم التفكير المنطقى، وذلك بالتعرف على المغالطات المنطقية كبداية. ويقول الكتاب تحت عنوان "أن تكون حرا" هناك الكثير من التجارب والدراسات تثبت فكرة أن هناك قرارات يتم اتخاذها فى العقل قبل أن يعى الإنسان أو يدرك هذا، ويقال دائما إن هذا معناه أن الإنسان لا يتمتع بحرية الإرادة كما يظن، فنحن نعتقد أننا نتخذ قرارات حرة إلا أننا مجرد آلات بيولوجية، قطار يمشى على القضبان معتقدا أنه يختار مساره بحريته، فهل نحن حقا أحرار؟ أم عبيد لكيمياء عقولنا.



الاكثر مشاهده

التأديبية تبرئ رئيس القطاع القانوني بالشركة العامة لاستصلاح الأراضي من تهمة مخالفات مالية

موسكو تستعد للتصدى لمشروع أمريكى حول سوريا فى مجلس الأمن

كل ما تريد معرفته عن دكتور رفعت إسماعيل فى مسلسل "ما وراء الطبيعة"

مصرع عامل صعقا بالكهرباء داخل إحدى الشركات بالعاشر من رمضان

المجلس القومى للمرأة يخصص غرفة عمليات لتلقى شكاوى السيدات خلال انتخابات النواب

برة الملعب.. روان خطاب لاعبة سموحة: هوايتى السفر وحلمى أكون مضيفة طيران

;