متروبوليتان أوبرا تلغى جميع فعالياتها بأمريكا.. الخسارة فادحة

أعلنت دار "متروبوليتان أوبرا" فى نيويورك إلغاء كل برنامجها لموسم 2020-2021 بسبب جائحة كورونا كوفيد-19، بعدما كانت أرجأت إطلاقه فى نهاية ديسمبر، وهو قرار يخلف آثاراً مالية فادحة. واعتبرت الدار بعد التشاور مع السلطات الصحية أن معاودة نشاطها لن تكون آمنة، ما دام اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد لم يعط للسكان على نطاق واسع. وأوضحت الدار، فى بيان لها، أن السلطات رجحت أن يستغرق الأمر "ما بين خمسة وستة آشهر على الأقل" بعد أن يكون اللقاح أصبح متوافراً للجميع، حسب ما ذكرت وام 24، ناقلة عن وكالة الأنباء الألمانية، كما لم يسمح حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو، بعد بمعاودة تنظيم الأنشطة الفنية فى القاعات المغلقة، أياً كان عدد الحضور. وتعتبر "متروبوليتان أوبرا" إحدى أولى المؤسسات الثقافية الرئيسية فى الولايات المتحدة تلغى موسمها بالكامل، ورغم صعوبة أوضاعها، لا تزال برودواى مثلاً تراهن رسمياً على إمكان معاودة النشاط فى 2021. وقال المدير العام للدار، بيتر جيلب إن "متروبوليتان اوبرا" تعيش المرحلة الأكثر صعوبة فى تاريخها الممتد 137 عاماً، وكشف أن إلغاء أنشطة الأسابيع الثمانية الأخيرة من موسم 2019-2020 وكامل الموسم التالى يفوت على الدار دخل تبلغ 154 مليون دولار. وأضاف جيلب الذى يتولى منصبه منذ 14 عاماً "البعض يعتقد أن متروبوليتان أوبرا صرح تاريخى لا يمكن أن يتأثر، لكن من الواضح أن ما من مؤسسة فى منأى" عن التعرض لصعوبات مالية، وأوضح أن "متروبوليتان اوبرا" تحتاج إلى خفض نفقاتها لكى تتمكن من البقاء، ويشكل قرار إلغاء الموسم ضربة جديدة للدار التى تجهد منذ سنوت لاجتذاب جمهور أصغر سناً ولملء المقاعد الـ3800 فى الصالة التى تُعتبر بين الأكبر فى العالم. وللدار موازنة كبيرة بلغت 312 مليون دولار عفى موسم 2018-2019، ولا تشكل عائدات بيع التذاكر سوى جزء قليل من رقم الأعمال، وقد بلغت 85 مليون دولار فى الموسم نفسه، وتتكل الدار على التبرعات كمصدر رئيسى لمداخيلها. وأشار جيلب فى هذا الصدد إلى أن "متروبوليتان اوبرا" تلقت منذ بداية الجائحة "سيلاً" من التبرعات، وأن 30 ألف مانح انضموا إلى داعميها، وفى مطلع يونيو الفائت، أعلنت "متروبوليتان أوبرا" تأجيل إطلاق موسم 2020-2021 إلى 31 ديسمبر، وألغت إنتاج "أوبرا عايدة" و"إنجل بلو". وعرضت الدار الأربعاء برنامجها لموسم 2021-2022، على أن تفتتحه بـ"فاير شات أب إن ماى بونز"، وهى أوبرا لحنها عازف الجاز ترنس بلانتشارد لصالح "متروبوليتان" مع أوبرا "تياتر دو سان لوي"، ويتضمن البرنامج ثلاث أعمال معاصرة للمرة الأولى منذ موسم 1928-1929. كما سبق وأعلنت فى يونيو، أن "متروبوليتان أوبرا" تعتزم تقديم ساعة إزاحة الستارة لكثير من العروض، واختصار وقتها "استجابة لتوقعات جمهور سيكون أكثر حذراً" من العادة بسبب الجائحة، "أقلّه فى البداية".



الاكثر مشاهده

ضعف وفشل ومصالح شخصية.. طارق زيدان يهرب من إخفاق "نداء مصر" بالتشكيك فى الانتخابات..حصول القائمة على 35% دليل نزاهة والبعثة الدولية نسفت الأكاذيب.. ولماذا لا يعمل السياسى المغمور لبناء نفسه بدلا من هد

5 عوامل تجعلك أكثر عرضه للإصابة بالسكتة الدماغية المسببة للوفاة

سفيرة كولومبيا بالقاهرة تزور كشك الشاى الأثرى خلال جولة بقصر المنتزة.. صور

صعود الدولار الأمريكى يهبط بأسعار الذهب 2 % عالميا

رئيس الوزراء يهنئ الشعب المصرى بمناسبة المولد النبوى الشريف

روسيا :لا نزال نرحب بمحاولات تقليل عواقب انهيار معاهدة التخلص من الصواريخ السلبية

;