دراسة حديثة.. موقع صخرى فرنسى يؤكد: الإنسان عاش هنا من آلاف السنين

اكتشف علماء آثار ضمن المعهد الوطنى الفرنسى للبحوث الأثرية الوقائيةفى عام 2018موقعًا صخريًا بالقرب من بلدية Massogny فى فرنسا، وكشف الدراسات التى أقيمت حول الموقع، عن معلومات متعمقة حول معتقدات وممارسات الأشخاص الذين عاشوا هناك فى الماضى البعيد. ويعتقد الباحثون الآن أن هؤلاء الناس ربما ظلوا فى هذا المكان فترة زمنية تمتد لآلاف السنين، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع ancient-origins. وعثر على قرية من العصر الحجري الحديث تم بناؤها حول مجمع حجرى موجود مسبقًا فى فرنسا، ارتبطت هذه القرية الآن بشكل نهائى بثقافة Cortaillod، التى ظهرت فى هذه المنطقة نحو عام 4300 قبل الميلاد وازدهرت لنحو 800 عام. وفي شكله الأصلى، كان هذا المجمع الحجرى الصخرى يتألف من عمود حجرى ثقيل محاط بدائرة من الأبراج الحجرية الأصغر، وكان العمود المركزي بطول 11 قدمًا (3.4 مترًا) وعرضه 3.6 قدمًا (1.1 مترًا) وارتفاعه 3.2 قدمًا (1 مترًا) ووزنه حوالي خمسة أطنان (4.53 طنًا)، وفى أحد طرفيه تم نحته فى شكل مائل ومدبب، مما يشير إلى أنه تم بناؤه ليتم تثبيته في وضع الوقوف، لكن لسبب ما، تُرك العمود قائمًا على جانبه منذ لحظة إحضاره إلى الموقع. ويبلغ ارتفاع الأبراج المحيطة به نحو 3.28 قدم (1 متر) ومرتبة في دائرة حول محيط العمود المركزى الأفقى، تم العثور على ثمانية من هذه الأعمدة الحجرية القصيرة أثناء عمليات التنقيب، لكن شكل وأبعاد الدائرة التى شكلوها كانت تتطلب 15 عمودًا قائمًا لإغلاقها تمامًا، هذه هى الطريقة التى تم بها بناء المجمع فى الأصل، لكن تم تعديله لاحقًا لأسباب غير معروفة.




الاكثر مشاهده

ممشى أهل مصر.. العمال دون إجازات 3 شهور متواصلة لإنجاز المشروع

Google تقوم بمحاولة أخرى لتقديم خدمة السجلات الصحية الشخصية لهذه الأسباب

بكار وخيامية وزى بدوى.. الأمهات يصممن ملابس رمضان لأطفالهن.. صور

المجلس الأعلى للثقافة يعلن إقامة مسابقة فن الكاريكاتير دون التقيد بسن محدد

لافروف يدعو إيران وكافة أطراف الاتفاق النووى للالتزام وتطبيق القرار دوليا

ارتفاع حصيلة ضحايا غرق قارب قبالة ساحل جيبوتى إلى 42 شخصا

;