حكايات من دفتر صلاح عيسى.. كتاب يرصد إنجازاته الصحفية والسياسية

صدر حديثا عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة كتاب "حكايات من دفتر صلاح عيسى" للكاتبين الصحفيين محمد الشماع وهاجر صلاح، وتقديم الكاتب الدكتور عبد المنعم سعيد، والكتاب يقدم سيرة فكرية وثقافية وتاريخية للكاتب الراحل صلاح عيسى، أحد كبار الصحفيين الذين لهم إنجازات وإسهامات عديدة فى عالم الصحافة والسياسة والتأريخ. يضم الكتاب بين دفتيه فصلاً حول علاقة مؤلفى الكتاب بصلاح عيسى (رئيس التحرير)، حيث أعطى لهما الراحل فرصة الالتحاق بجريدة "القاهرة"، ليس كصفحيين مبتدئين فى مقتبل حياتهما المهنية، بل كأحد أفراد مطبخ صناعة الجريدة، إضافة إلى فصل آخر عن صلاح عيسى فى المنزل، وذلك من خلال باب كبير فتحته لهما الزوجة الكاتبة الصحفية أمينة النقاش، إذ سردت فيه حكايات عديدة عن طبيعة الرجل (كزوج)، وعلاقاته الأخرى مع الأهل والأقارب. فى الكتاب أيضًا فصل عن رفاق رحلة صلاح عيسى السياسية والصحفية، وذلك عبر شهادات من الراحل حسين عبد الرازق وحلمى شعراوى وحسن بدوى وأيمن الحكيم وغيرهم. الفصل الرابع جاء بعنوان "هل باع القضية فعلا؟"، وهى التهمة التى ألصقها الكثيرون بصلاح عيسى، فى هذا الفصل يفند المؤلفان بعضًا من معارك صلاح عيسى الفكرية، ومنها على سبيل المثال قصة قبوله رئاسة تحرير جريدة ناطقة بلسان وزارة الثقافة، إذ استنكر البعض عليه هذا الفعل باعتبار أنه أحد رموز المعارضة الكبرى. يضم الكتاب أيضًا رحلة فى عقل صلاح عيسى عبر تجاربه التأريخية والإبداعية والصحفية، والتى تميزت بالتنوع والثراء الشديدين، خصوصًا وأن الكثيرين يعتبرونها تأريخًا للحياة فى مصر، فى ستينيات القرن الماضي، وسبعينياته وثمانينياته. كما يمتلئ الكتاب بصور نادرة لصلاح عيسى فى رحلة حياته، ومع الكثير من رموز وأقطاب العمل السياسى والصحفى فى مصر.




الاكثر مشاهده

ماكرون: 20 مليون فرنسي حصلوا على جرعة أولية من لقاح كورونا

تشيلسي ضد ليستر سيتي.. توخيل: فعلنا ما يكفي للفوز ولم نكن محظوظين

السعودية والكويت تبحثان التنسيق المشترك تجاه القضية الفلسطينية

العالم هذا المساء.. الصين تبنى نسخة طبق الأصل من سفينة "تيتانيك" بتكلفة 1.4 مليار دولار.. ومصرع 12 وإصابة المئات إثر أعاصير فى ووهان وجيانغسو.. و بيع مجوهرات تعود للحقبة الإمبراطورية الفرنسية بـ3 ملاي

تقرير: ترتيب التطبيقات على شاشة موبايلك يكشف عن شخصيتك

"تيا" طفلة تحترف تنفيذ الخدع السينمائية بالمكياج.. اكتشفت موهبتها بالصدفة

;