قرأت لك.. "حلية الزمن" كتاب عن سيرة رفاعة الطهطاوى.. كيف بنى مصر الحديثة فكريا؟

يعد رفاعة الطهطاوى (1801 – 1873) واحدا من بناة مصلا الحديثة، وقد اهتم كثيرون بإلقاء الضوء على سيرته، ومن ذلك كتاب "حلية الزمن بمناقب خادم الوطن.. سيرة رفاعة رافع الطهطاوى" تأليف السيد صالح، تحقيق د.جمال الدين الشيال، وقد صدرت طبعة من هذا الكتاب عن الهيئة المصرية العامة للكتاب. ينطلق الكتاب من فكرة أن رفاعة الطهطاوى كان قلب الحركة الثقافية فى مصر فى ذلك الوقت، يقصد منذ ثلاثينيات لقرن التاسع عشر، حيث مثل مصدر الإشعاع الفكرى، فهو الذى أنشأ مدرسة الألسن، وتولى نظارتها، والتدريس بها، والإشراف عليها ، ثم أنشأ قلم الترجمة الملحق بها، و اختار أعضاءه من بين النابغين من تلاميذه خريجى الألسن، واختار لهم الكتب التى ترجموها، وأشرف على تصحيح هذه الكتب، وتحريرها، ومراجعتها بعد ترجمتها. والكتاب به ترجمة دقيقة وافية لرفاعة، ودراسة لحياته فى مراحلها المختلفة من الطفولة إلى الشباب إلى الكهولة ، وتعليمه في طهطا، ثم الأزهر، فباريس، والوظائف التى تولاها ، والأعمال والجهود العلمية التى قام بها فى التأليف، والترجمة، ويعد الكتاب مرجعًا وثيقًا لكل من يريد التأريخ لرفاعة.




الاكثر مشاهده

تعرف على موعد السحور وآذان الفجر فى اليوم الـ 26 من أيام رمضان

سفراء روسيا واليابان وبلجيكا يزورون المتحف القومى للحضارة بالفسطاط

تحرير 185 محضرا ضد محال مخالفة لمواعيد الغلق وعدم ارتداء الكمامات بالبحيرة

أسرار تاريخية عن كبار أوروبا.. قصة تأسيس مانشستر يونايتد الإنجليزي

دعاء الإفطار.. اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت "قولها مع أذان المغرب"

"حياة كريمة" يهدى أم ناهد ورشة وماكينتى خياطة.. السيدة إيمان: زوجى ترك أولاده ولا نعلم عنه شيئا وعملت فى محلات لكسب الرزق.. وجيرانها: مطلقة وظروفها صعبة ولديها 6 أولاد.. ومهددة بالطرد من منزلها

;