لعبة أم نص دينى أم آلة لفهم علوم الفلك.. قرص يونانى عمره 2000 عام يحير العلماء

زعم أحد خبراء اللغة ويدعى جاريث أوينز، عالم لغويات وآثار فى معهد كريت التكنولوجى، أنه تمكن من فك شفرة أحد الألغاز الأثرية اليونانية القديمة، والذى حير الباحثين لأكثر من قرن، وهى كلمات موجودة على قرص فايستوس، وهو عبارة عن قرص طينى يرجع تاريخه إلى 2000 قبل الميلاد، وحيرت الرموز التى تغطى القرص بحلقة لولبية على كلا الجانبين، الباحثين منذ اكتشافه عام 1908. وقال جاريث أوينز، إن مفتاح فك أسرار التحفة القديمة هو آلهة الحب فى الحضارة المينونية، عشتروت، وأضاف ليس هناك شك فى أننا نتحدث عن نص دينى، هذا واضح من مقارنة تم إجراؤها مع كلمات دينية أخرى من نقوش أخرى من جبال كريت المقدسة، واتضح لنا أن لدينا كلمات متطابقة تماما، كما أظن أن قرص فايستوس هو ترنيمة أمام عشتروت، إلهة الحب، ووقع العثور على كلمات مثل تلك المذكورة على القرص فى قرابين مينون. واكتشف "قرص فايستوس" بواسطة عالم الآثار الإيطالى لويجى بيرنييه فى عام 1908. وعثر عليه فى " فايستوس"، وهو قصر فى جزيرة كريت تم بناؤه من قبل المينون، وهى حضارة قديمة ومتقدمة. وظلت الرسالة المنقوشة على القطعة الأثرية، وكذلك سبب صنعها، موضوعا مثيرا للجدل بين علماء الآثار منذ اكتشافها، حسب ما ذكرت روسيا اليوم، وهذا لأنه يعتقد أنه مكتوب بلغة فقدت عندما تم القضاء على الحضارة المينونية فى عام 1450 قبل الميلاد فى ظل ظروف غامضة. ويعتقد ع"أوينز"، أن أحد جانبى القرص الذى يبلغ عرضه 15 سم مخصص للإلهة الأم الحامل والآخر لعشتروت، وهذه النتائج وأثارت النتائج جدلا بين زملائه الخبراء، لكن الغموض المحيط بهذه القطعة الأثرية لم يحل بعد بشكل تام. وعلى مر السنين، فسر الباحثون القرص على أنه تقويم وأداة لعلم الفلك وحتى نسخة مصغرة من لعبة لوحية، ويعتقد بعض الخبراء أن القطعة عبارة عن خدعة تم إنشاؤها فى عام 1908 لبيعها لهواة جمع القطع الأثرية.




الاكثر مشاهده

"كيف تكتب سيناريو حياتك بنفسك؟" في مكتبة مصر العامة.. اليوم

خدمة البث " Apple TV + " لديها 20 مليون مشترك .. اعرف التفاصيل

طريقة عمل شوربة القرنبيط في خطوات سهلة

100 بوستر فيلم .. "سى عمر" نجيب الريحانى يواجه الفاسدين

وزير التعليم الماليزى يوصى بضرورة اتخاذ جميع الاستعدادات اللازمة قبل عودة الدراسة

طقس الخليج.. رياح نشطة فى السعودية وصحو فى الإمارت وحار فى الكويت

;