عمره 200 سنة.. تعرف على قصة قصر محمد على بشبرا بعد انتهاء ترميمه

انتهت وزارة السياحة والآثار من مشروع ترميم وإعادة تأهيل قصر محمد على بشبرا الخيمة، حيث يتم فى الوقت الحالى وضع اللمسات النهائية، تحديد موعد افتتاحه أمام الزوار، وذلك بعد ترميمه بأحدث الطرق العلمية، بناء على دراسات تم إعدادها بواسطة مركز هندسة الآثار والبيئة جامعة القاهرة مع قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بوزارة السياحة والآثار. شهد قصر محمد على باشا أحداثا تاريخية مهمة فى تاريخ مصر الحديثة فهو فى حد ذاته تحفة معمارية نادرة على مستوى العالم، خاصة أنه جمع فى عمارته وفنونه بين العالمين الغربى والإسلامى، و يبلغ عمره 200 عام. بدأ محمد على فى بناء قصره فى شهر ذى الحجة سنة 1223هـ وأشرف على الإنشاء مشيد عمائره ذو الفقار كتخدا.. وجاءت عمارة القصر على نمط جديد لم تعرفه مصر من قبل، وساعدت المساحة الشاسعة للموقع الجديد على اختيار طراز معمارى من تركيا، هو طراز قصور الحدائق والذى شاع فى تركيا على شواطئ البوسفور والدردنيل وبحر مرمرة.. ويعتمد هذا التصميم فى جوهره على الحديقة الشاسعة المحاطة بسور ضخم تتخلله أبواب قليلة العدد، وتتناثر فى هذه الحديقة عدة مبان، كل منها يحمل صفات معمارية خاصة. كان أول منشآت هذا القصر هو سراى الإقامة وكان موضعها وسط طريق الكورنيش الحالى وكان ملحقا بها عدة مبان خشبية لموظفى دواوين القصر والحراسة، إضافة إلى مرسى للمراكب على النيل، وفى عام 1821 أضيفت إلى حديقة القصر "سراى الفسقية" التى مازالت باقية حتى الآن، وتتكون سراى الفسقية من مبنى مستطيل‏ "76‏ مترا ونصف المتر فى ‏88‏ مترا ونصف المتر".‏ أما التصميم الداخلى للسراى ففريد من نوعه،‏ حيث يعتمد على كتلة محورية عبارة عن حوض ماء كبير "61‏ مترا فى ‏45‏ مترا ونصف المتر"، وبعمق ‏2,5‏ متر، مبطن بالرخام المرمر الأبيض،‏ ويتوسط الحوض نافورة كبيرة محمولة على تماثيل لتماسيح ضخمة ينبثق الماء من أفواهها‏، وفى أركان الحوض أربع نافورات ركنية‏، ويلتف حول حوض الفسقية رواق يطل على الحوض ببواكى من أعمدة رخامية يبلغ عددها مائة عمود،‏ وبعد ذلك بعدة سنوات أضيفت إلى حديقة القصر "سراى الجبلاية" الباقية هى الأخرى حتى الآن، حسب ما ذكرت الهيئة العامة للاستعلامات. ومن الأشياء الجميلة التى كان ينفرد بها قصر محمد على شبرا أنه شهد إدخال أول نظم الإضاءة الحديثة، فقد عرفت إنجلترا هذا النظام سنة 1820 على يد م.جالوى فأمر محمد على باستدعائه لعمل التجهيزات الخاصة بذلك فى قصره وكان ذلك يعد نقلة نوعية هائلة. وقد تفرد القصر فى جمعه بين الأسلوب الأوروبى فى الزخارف وبين روح تخطيط العمارة الإسلامية.. فالقصر بنى بروح بناء المسجد.. فلدينا 4 ظلات تحيط بفسقية ضخمة وكأنها باحة مسجد. أما رسوم وزخارف القصر فنفذت بأسلوب الرسوم الايطالية والفرنسية فى القرن التاسع عشر، حيث استعان محمد على بفنانين من الفرنسيين والايطاليين واليونانيين والأرمن لزخرفة قصره. و من الروائع التى يضمها القصر لوحات أثرية مرسومة تخص محمد على باشا وأفراد أسرته. ومن الروائع التى تستحق الذكر برج الساقية الذى تتمثل معجزته وروعته فى ان المهندس الذى انشأه كان يهدف الى تحقيق عدة اشياء.. فقد بناها على ارتفاع كبير ليحقق بفارق المنسوب قوة اندفاع للمياه بما يكفى لتشغيل نافورة الفسقية، اضف الى ذلك انه كان يتم سحب مياه النيل عبر نفق ليصب بعد مروره فى الساقية فى 4 أحواض يتم تنقية المياه خلالها قبل مرورها فى حوض الفسقية نقية لتخرج مرة أخرى عبر قنوات للري.










الاكثر مشاهده

مران الزمالك.. رزاق سيسيه يؤدى تدريبات تأهيلية فى "الجيم"

أسامة منير يطرح ثالث أغانيه "فرحنى بيك"

بوتشيتينو يثير الشكوك حول مشاركة ميسى فى لقاء باريس سان جيرمان ضد ليل

سعد سمير يظهر فى مران فيوتشر بعد "خياطة الحاجب".. صورة

قائمة ياسر إدريس تفوز بانتخابات اتحاد السباحة بالتزكية

وزير الداخلية النمساوى: وضع حرائق الغابات مقلق للغاية

;