"حلم التراب والريح" قصيدة لـ يونان سعد

صيض راق راه يخرج الأسد المنير من جحيم الفلاة صيض راق راه رايح جحيم الفلاة صيض راق راه الأرض واسعة والبسيطة كلها حتة من روح الإله صيض راق راه عالم الجني والملايكة حرب دايرة في زمان الله صيض راق شبطت في روحه ريشة من ريح البراق° في ارتعاش الليل يلدغ العقرب° فتحت بإيدها ضرفة الشباك° صوابعها ناعمة بس عرقانة° والشمس طالعة بس مشهد ليل° على أرض خضرا تشبه الصحرا° فركت بإيدها زهرة الصبار° شجر حي° جبار° متغطي بالرملة° وجسمه جاي من بعيد° هدومه نصها بيبرق° نصها مغَبّر° وعنيها° عين دمعت م النور° وعين دمعت م الغبار غنى بهمس° أو بصوت عالي° في حد سمعه؟° لأ° أو كإن° فركت بإيدها زهرة الصبار° نزلت بخفة للسما الأولى° صوت نهنهة أو بكا في صحاري العرب° مسحت ودانها بآية الإدراك° في غابة بشرية هنا° وغابة بشرية هناك على أول الليل يحضن العقرب في ارتعاش الليل يلدغ العقرب° في ليالي الصحاري الكئيبة° الهوا يزقه خطوتين للشرق° والهوا يزقه خطوتين للغرب° صوت نهنهة أو غنا في صحاري العرب° إشارة الرؤيا أو هلاوس جنان° شبطت في إيدي طافية الدخان° شفتها وشفته على خط واخد شفيف° فاصل ما بينهم ستاير من الأصفر والأحمر والموت والحياة فتحت بإيدها ضرفة الشبك تسمع خيوط الهوا تدفع خيوط الرملة والريح تدوِّم بالحنش والنملة سحابة ماشية في جبال بتسيل كنا تلاتة في مركبة بتميل فاصل ما بيننا ستاير من عوالم سايلة والشمس طالعة بس مشهد ليل كنا تلاتة وكل واحد فينا قبطان لوحده في وجود بيسيل نفس الخشب والشراع والدفة بتعوِّم فاصل ما بيننا ستاير من عوالم تسحر ترتفع تنزل° تختفي تظهر الطالع النازل الأيمن الأيسر بعد حد البصر قبل حد النظر كنت نقطة فيه وكنت نقطة خيط في توب المطر والبحر حسيت بنفسي وحيد والمركبة بترقص والحلم عدى ف نافوخي زي نفخة شرر صيض راق راه عدرا من الشام بتجري في صحاري مصر صيض راق راه بحِّة أسد مجروح في صحاري العرب صيض راق راه كنا نقطة فيه° وكنا نقطة خيط في توب الزمان السحر صيض راق راه يخرج الأسد المنير من جحيم الفلاة° رايح جحيم الفلاة° الكون بيتغير يوماتي° عالم الجني والملايكة° حرب دايرة° في قصيدة العالم الأكبر° عالم النور والظلمة والليل والنهار° وجسمه واقف بين أيادي الله° وقفوه بالتساوي ع الجبهتين متوزع° عريان في أول صف° يرتبك ويشك° والهوا يزقه خطوتين للرجوع والهوا يزقه خطوتين قدام وجسمه جاي من بعيد هدومه نصها بيبرق نصها مغبَّر وعنيها عين دمعت م النور وعين دمعت م الغبار



الاكثر مشاهده

التضامن: تيسير إجراءات صرف معاشات ديسمبر

نواب: المشروعات القومية بالإسكندرية تغير وجه الحياة على مستوى الساحل الشمالى

طاقم جديد لمحطة الفضاء الصينية تيانجونج.. وهذه هى المهام الجديدة

لأول مرة.. لقاح تجريبي يحدث استجابة مناعية ضد فيروس نقص المناعة البشرية

لافروف: روسيا مهتمة بتسهيل توقيع معاهدة سلام بين أذربيجان وأرمينيا

رئيس الإمارات وأمير قطر يبحثان في الدوحة العلاقات الأخوية والتطورات الإقليمية

;