فيديو.. أشهر راعٍ لحيوانات الراكون فى العالم يطعمهم "هوت دوج"

انتشرت العديد من مقاطع الفيديو لرجل كندى محاط بمجموعة ضخمة من حيوانات الراكون البرية، أثناء قيامه بإطعامها الهوت دوج، لكن أحدث مقطع له تداول على نطاق واسع بين مستخدمي السوشيال ميديا مندهشين من تصرفاتهم الغريبة. وفقا لصحيفة "ديلى ميل" الرجل الكندي صديق حيوانات الراكون، يدعى "جيمس بلاك وود"، وهو شرطى متقاعد كان أحد عناصر شرطة الخيالة الكندية الملكية، ويتجمع حوالي 25 من حيوانات الراكون أمام منزله كل يوم من أجل اطعامهم. وينشر"جيمس بلاك وود"، لنفسه فيديوهات خلال إطعامه لحيوانات الراكون منذ 2011، غير أن أحدث مقطع له منحه الشهرة، بسبب العدد الضخم من الحيوانات التى كانت تحيط به، وهو يطعمهم حوالى 3 كيلو من الهوت دوج فى الوجبة الواحدة، وفقا لــ "ديلى ميل ". وأفادت بأن الشرطي الكندي المتقاعد، يقوم بهذا الأمر بعدما أحضرت زوجته الراحلة حيوانًا راكونًا مصابًا بعد أن صدمته سيارة عام 1999، وتنفيذا لوصية زوجته الراحلة، التي توفيت بمرض السرطان، وطلبت منه الاستمرار في إطعام حيوانات الراكون بهذه المنطقة التي تدعى "نوفا سكوشا" بكندا. يقول بلاكوود إنه كرم رغبات زوجته منذ ذلك الحين ، حيث نشر أكثر من 1000 مقطع فيديو على قناته على يوتيوب وحصد العديد منها أكثر من مليون مشاهدة لكل منها، حيث يمكن رؤيته وهو يغذي حيوانات الراكون بكل شيء من النقانق إلى شطائر زبدة الفول السودانى ومقرمشات ريتز والهوت دوج. ويوضح عادة عندما يأتي وقت العشاء في تمام الساعة 11 مساءً ليلاً حيث يكونون جاهزين دائمًا وينتظرون خارج باب منزله الخلفى طلبا للطعام، ويقول إن حيوانات الراكون خالية من داء الكلب بسبب المناخ لكنها تعالج من الأمراض والقراد والبراغيث والديدان.







الاكثر مشاهده

الاتحاد الأوروبى يقترح التوصل لمعاهدة دولية للتصدى للأوبئة فى المستقبل

تنسيقية الأحزاب تصدر ورقة بحثية تسلط الضوء على مشكلات ذوى الإعاقة بالمجتمع

فاوتشى يلتقى مع الفريق الانتقالى للرئيس الأمريكى المنتخب بايدن خلال ساعات

رئيس الوزراء الفلسطينى: نقدر دور مصر المهم فى رعاية ودعم قضيتنا

ترامب يستعد مبكرا لسباق 2024.. ويؤكد: سأراكم بعد أربع سنوات..الجمهوريون فى الكونجرس يدعمونه بقوة فى ظل شعبيته الكبيرة بين الناخبين.. بولتيكو: ترامب سيظل مسيطرا على القاعدة الشعبية بعد خروجه من البيت ا

الأقصر تستضيف ورشة عمل لتدريب النحالين فى صعيد مصر على تربية ملكات النحل

;