مادونا تطل على جمهورها بإطلالة شبابية وأزياء بألوان زاهية.. صور

كشفت النجمة العالمية مادونا، عن صور جديدة لها تعكس مظهرها الشبابى الذى تتحلي به فى ظل لياقتها البدنية العالية، رغم أنها فى عامها الـ62، وظهرت مادونا، بأزياء من جوتشى ذات ألوان صيفية مبهرة، وكأنها تريد أن ترحب بفصل الصيف بإطلالتها الأنيقة ذات الألوان الزاهية. وظهرت مادونا، بملابس ذات ألوان زاهية تنوعت ما بين "جيب" قصيرة باللون الأزرق، وجاكيت بألوان متداخلة من الأحمر والبينك والأخضر، فيما أكملت إطلالتها بتيشرت أسود أسفل الجاكيت، وفى أصورة أخرى بنفس الملابس ارتدت مادونا نظارة شمسية، بينما حافظت على لون شعرها الأصفر المميز، وفى صورة أخرى أضافت نجمة البوب لمسة خاصة بارتداء قبعة تتناسق مع ملابسها ذات الألوان المبهجة. ونشرت النجمة العالمية مادونا،البالغة من العمر 62 عامًا، أربع لقطات على حسابها، ثلاثة منها عرضت وجهها الذي لا يزال شبابًا، وفي الصورة الرابعة كشفت عن عطرها المفضل، وبدت نجمة البوب تتفاخر بمظهرها الذي يتحدى تقدم العمر. وفي سياق آخر، أعلنت كاتبة السيناريو ديابلو كودي - فى وقت سابق - استقالتها من العمل في سيرة الذاتية للنجمة العالمية مادونا بعد مواجهة تحديات وصعوبات في العمل مع المغنية، حسبما نشرت صحيفةthe sun، حيث قضت مادونا أسابيع في العمل على السيناريو مع ديابلو خلال الصيف لكن يبدو انه لم يعد هناك وفاق بين الثنائي ومن المقرر أن يستكشف الفيلم القادم بداية مسيرة مادونا المهنية. وحسب التقرير وجدت ديابلو، 42 عامًا، مادونا، 62 عامًا، أنه من الصعب جدًا العمل معها لأنها مغنية "خاصة جدًا" لديها طريقة معينة تُروى بها قصتها. وكانت قد تعرضت النجمة العالمية مادونا، لاتهامات غير متوقعة من قبل فتاة أسترالية تتهمها بسرقة جسدها لوضعه على صورتها التي طرحتها عام 2015 لألبومها الشهيرJoy Division. بدأت الواقعة التي أشار إليها تقرير في جريدةverietyinfo، بنشر النجمة العالمية مادونا، صورة لوجهها في مايو 2015 للترويج لألبومهاJoy Division، وبالتأكيد كانت ملامح الوجه لها، ولكن باقي الصورة كانت لجسد فتاة استرالية تدعي إميليا جولدى، تبلغ من العمر 28 عامًا. ووفقاً للصحيفة، فإن الفتاة صاحبة الـ 28 عاماً، ظهرت في مقطع فيديو تتهم فيه النجمة العالمية بسرقة جسدها لوضعه على صورتها للترويج لأحد ألبوماتها، مؤكدة أنها حاولت التوصل إلى فريق عمل المطربة، إلا أن كل محاولاتها باءت بالفشل، مضيفة أن استخدام جسدها من قبل مادونا كان أروع شيء حدث لها في حياتها. يذكر أن مادونا ركزت الفترة الماضية على نشر عدد من صورها القديمة التى التقطتها بمرحلة الشباب، وكأنها تذكر محبيها وعشاقها بإطلالاتها المذهلة بفترة الثمانينيات، حيث كانت مادونا ذات الإطلالة البراقة الخاطفة دائما للأذهان والأضواء. من جهة أخرى، كشفت مادونا، مؤخرا، عن التاتو الذى رسمته على معصمها وهو عبارة عن الأحرف الأولى من أسماء جميع أطفالها الستة، فقد استعرضت مادونا عددًا من الصور خلال خضوعها لرسم التاتو، وظهرت ملكة البوب الشهيرة وهى توثق تجربتها الأولى للوشم وهى مستلقية ورأسها بين يديها وتبدو خائفة.


















الاكثر مشاهده

ما هى الفيتامينات التى يمكن أن تساعد فى التحكم بأعراض الصدفية؟

أصحاب الحيوانات الأليفة يلبسونها دروعا واقية لحمايتها من النسور الأمريكية.. صور

قرأت لك.. "الإصلاحية العربية والدولة الوطنية" لماذا تأخر العرب؟

"الفاو" تدعم أنجولا بمليون دولار لمكافحة تفشى الجراد‎

المالكى يخاطب ممثلة أممية حول جرائم اسرائيل الممنهجة بحق الأطفال

إكسترا نيوز تبرز محاور خطة دعم مصابي قطاع غزة

;