أصحاب الحيوانات الأليفة يلبسونها دروعا واقية لحمايتها من النسور الأمريكية.. صور

بدأ أصحاب الحيوانات الأليفة فى شراء دروع واقية لكلابهم وقططهم المحببة، في محاولة لحمايتهم، ومنع اختطافهم من قبل النسور الصلعاء، والتى تتواجد بكثرة فى الولايات المتحدة الأمريكية. واحتفل دعاة الحفاظ على البيئة، بعودة النسر الأصلع، لكن ذلك كان على حساب الأشخاص الذين لديهم حيوانات أليفة صغيرة، والذين يخشون أن يصبح صديقهم من القطط والكلاب الوجبة التالية للنسر، وفقًا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. ويتخذ أصحاب الحيوانات الأليفة في ألاسكا الذين يحاولون حماية صغارهم من النسر الأصلع الذي يقدر بنحو 30.000 في الولاية، الاحتياطات ويسلحون كلابهم الصغيرة بدروع شائكة. ويبيع مارك روبوكوف، صاحب متجر لاحتياجات الحيوانات الأليفة في أنكوراج، سترة واقية تسمى "CoyoteVest"، والتي كانت تهدف في البداية لحماية الحيوانات الأليفة الصغيرة من الذئاب. لكن مع تزايد أعداد الطيور في ألاسكا، رأى "روبوكوف" فرصة لتسويق السترة لأصحاب الحيوانات الأليفة الذين يحاولون الحفاظ على صغارهم بأمان، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال. السترة، المغطاة بكيفلر والمسامير المقاومة للرصاص، تعلوها شعيرات نايلون حمراء زاهية يقول روبوكوف إنها تخيف الطيور من الأعلى، ويقولروبوكوف: "النسور قوية بما يكفي لحمل سمك السلمون الذي يبلغ وزنه 12 رطلاً، لذا فإن الكلب الذي يزن أربعة أرطال لا شيء". ويشار إلى أن أعداد النسور الصلعاء ذات الرأس الأبيض فى الولايات المتحدة، تضاعفت أكثر من أربعة أضعاف فى السنوات الـ 12 الماضية، حيث تشير التقديرات – حسب تقرير نشر مارس الماضى - لوجود أكثر من 316 ألف نسر أصلع فى الولايات المتحدة الأمريكية، وفقًا لمسح جديد أجرته خدمة الأسماك والحياة البرية الأمريكية. وذكرت جريدة ديلى ميل البريطانية – آنذاك - أن جهود الحفظ التاريخية لمنع الطيور من الانقراض، بدأت فى ستينيات القرن الماضى، حينما بلغ عدد هذا النوع من النسور 417 زوجا فقط فى عام 1963، ووصفت وزيرة الداخلية الأمريكية ديب هالاند، التقرير بأنه قصة نجاح تاريخية فى مجال الحفاظ على البيئي، وقالت هالاند: "لطالما اعتُبر النسر الأصلع نوعًا مقدسًا للشعب الهندى الأمريكى، وبالمثل فهو مقدس لأمتنا كرمز وطنى لأمريكا". ووفقًا لتحديث عام 2020 لتقرير أحجام النسر الأصلع، هناك ما يقدر بنحو 316.700 نسر فردى، موضحًا أنه تم إخراج الطائر من قائمة حماية قانون الأنواع المهددة بالانقراض في عام 2007. وكان أول انخفاض كبير في النسور الصلعاء بدأ فى منتصف القرن التاسع عشر، عندما أطلقت النار على الطيور، وتعرضت للتسمم من قبل المزارعين، حيث اعتبروها تهديدًا للماشية، ومع توسع انتشار سكان البلاد فى الأراضى، انخفضت موائل تعشيش الطيور الأمر الذى ساهم أيضًا فى تهديد النسور الصلعاء بالإنقراض.






الاكثر مشاهده

وزيرة الثقافة تكرم نجل مرسى جميل عزيز احتفالاً بذكرى مئويته داخل الأوبرا

الكينج محمد منير يطرح أغنية "الباقى من أصحابى"

وزير خارجية تونس يؤكد مجددا دعم بلاده للمسار السياسى فى ليبيا

فتاة بورسعيدية توثق تبرعها بأعضائها بعد الوفاة فى الشهر العقارى

التعليم العالى: جار إنشاء 6 جامعات تكنولوجيا جديدة فى المناطق الصناعية بمصر

أحمد أشرف يفوز بالمركز الرابع ببطولة العالم للخماسى ويتأهل لأولمبياد طوكيو

;