التصلب المتعدد.. كيف تتحكم فى أعراضه الجديدة والمتغيرة؟

التصلب المتعدد من الأمراض التى تحدث فى الجهاز العصبى وتؤثر على المخ والحبل الشوكى، وإذا كنت مصابا بالتصلب المتعدد منذ فترة من الوقت فمن المحتمل أنك تعلمت كيفية التحكم فيه بشكل جيد إلى حد ما، لكن قد لا تزال تتساءل في بعض الأحيان عما إذا كانت الأعراض الجديدة أو المتغيرة تبعث على القلق أم لا، وهنا نتعرف على كيفية التعامل مع الأعراض الجديدة والمتغيرة لمرض التصلب المتعدد، وفقا لموقع كلايفند كلينيك. ونظرًا لأن التصلب المتعدد مرض معقد به مجموعة من الأعراض التى تؤثر على أجزاء متعددة من الجسم، فقد يصعب علاجه، ومن الصعب في بعض الأحيان معرفة ما تعنيه جميع الأعراض، وما إذا كان الوقت قد حان للتحدث مع طبيبك. ويقول روبرت بيرميل، طبيب الأعصاب: "بشكل عام، نقسم الأعراض الجديدة إلى فئتين". 1- محفزات: من الشائع ظهور الأعراض وتراجعها، بسبب ضعف التوصيل الكهربائي من خلال ندبات التصلب المتعدد المزمنة أو التلف القديم. الأشياء الأخرى التى تحدث معك، جسديًا ونفسيًا تؤدي أحيانًا إلى تقلبات في الأعراض، وتشمل محفزات الأعراض المحتملة: - الفيروسات. - عدوى الجهاز التنفسي العلوي. - التهاب المسالك البولية. - ضغوط العمل. في بعض الأحيان تجد أن الأعراض المتعددة يبدو أنها تزداد سوءًا في نفس الوقت، والخبر السار هو أن زيادة أعراض مرض التصلب العصبي المتعدد في هذه الحالات تكون مؤقتة. وأضاف الدكتور بيرميل: "عندما يتعافى المريض من المرض أو يتخطى الفترة العصيبة ستتحسن الأعراض العصبية". 2- الانتكاسات هذه تستمر لأكثر من 24 ساعة، وترتبط بالتهاب جديد أو ضرر جديد في الدماغ أو الحبل الشوكي أو العصب البصري. وفى الانتكاسة يحدث ظهور الأعراض التي قد لا تكونون قد عانيت من قبل. على سبيل المثال ، قد تلاحظ علامات جديدة: - ضعف. - خدر أو وخز. - مشاكل في الرؤية. - مشاكل التوازن أو التنسيق. ومن النادر أن يحتاج مرض التصلب العصبي المتعدد إلى علاج طبي طارئ، ومع ذلك فقد حان الوقت للتوجه إلى غرفة الطوارئ إذا واجهت عرضًا جديدًا يضعف قدرتك على العناية بنفسك أو المشي أو تناول الطعام أو الشراب. كيفية السيطرة على مرض التصلب العصبي المتعدد - ابتعد عن التدخين. - مارس التمارين الرياضية بانتظام . - اتبع حمية صحية للمساعدة في تثبيت أعراض مرض التصلب العصبي المتعدد. - من المفيد أيضًا أن تتصدى لمشكلات صحية أخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع الكولسترول في الدم، وكل ذلك يمكن أن يؤثر على مرض التصلب العصبي المتعدد. - إجراء فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي بانتظام (MRI) لمراقبة مرض التصلب العصبي المتعدد الخاص بك، هذا هو أفضل مؤشر للسيطرة على الأمراض.



الاكثر مشاهده

مجلس الشيوخ يواصل محاكمة ترامب.. والديمقراطيون يعرضون الاتهامات

سكان شارع محمد رضوان بمدينة نصر يشكون قطع الكهرباء عن أعمدة إنارة الشارع

تقرير: خدمات بث الفيديو عبر الإنترنت تسيطر على التلفزيون المدفوع خلال 2020

اقرأ مع فراس السواح.. "تاريخ أورشليم" البحث عن مملكة اليهود الضائعة "وهم"

متحاولش الهرب.. مطاردة من الشرطة على الطريق السريع

جول مورنينج.. بيكهام يحرز هدفا أسطوريا بقميص لوس أنجلوس

;