أصحاب القلوب الضعيفة يمتنعون .. جراحة تخلصك من ترهلات العين وأنت مستيقظ

كشفت صحيفة" ديلى ميل"البريطانية، أن هناك تقنية حديثة تعتمد على رفع الجفون من خلال الجراحة التجميلية للتخلص من انتفاخ، وترهلات العيون العنيدة أثناء الاستيقاظ، ولكن لا يمكن إجراءها لأصحاب القلوب الضعيفة، تتضمن الطريقة 3 إجراءات بسيطة للتوغل داخل الجفون. وقالت الصحيفة، إن إبقاء المرضى مستيقظين يمنح الجراحين فكرة أفضل على شكل المريض عند الانتهاء من الجراحة، وقد وصفت كيمبرلي جيمس، من إسيكس بالولايات المتحدة، نتائج العلاج بأنها تغير الحياة. وأضافت الصحيفة، يتم تقديم جراحة تجميلية للمرضى للتخلص من انتفاخ العين المستعصية أثناء اليقظة، وبعيون مفتوحة، مضيفة بأنها بالتأكيد ليست لأصحاب القلوب الضعيفة، فإن الطريقة تتضمن 3 إجراءات طفيفة التوغل، كل منها يستمر أقل من ساعتين. وأشارت الصحيفة، أنه على عكس الجراحة العادية لرفع تحت العين، والتي تتضمن شقوقًا تحت الجفن السفلي، وإزالة الأنسجة المنتفخة تحت الجلد، فإن التقنية الجديدة تتضمن ثلاث جروح صغيرة بالقرب من الرموش. تقول الدكتورة سابرينا شاه ديساي، التي ابتكرت هذه التقنية: "إن التدخل في دهون الخد يعني أن المرضى يحتاجون غالبًا إلى النوم، لأن هناك خطر تلف الأعصاب، لكني أتجنب اللمس المفرط في هذه المنطقة، مما يسمح لي بإبقاء المرضى مستيقظين. وقالت الصحيفة، يقدم العديد من الجراحين إجراءات سريعة تتم تحت التخدير الموضعي، ومع ذلك، فإن التخلص من الجفن السفلي المتدلى، وعلاج أكياس العين، أكثر تعقيدًا، موضحة أن الانتفاخ، والتدلي في الجلد تحت غطاء العين هو جزء طبيعي من عملية الشيخوخة، عندما تضعف العضلات الداعمة للعين، ويصبح الجلد أقل مرونة، كما يسمح استرخاء العضلات أيضًا للأنسجة الدهنية من تجويف العين بالانزلاق إلى الفضاء تحت الجفن، مما يعطي مظهرًا منتفخًا بشكل دائم. بالنسبة للبعض، يمكن علاج ذلك بالعلاجات التي تستخدم الحرارة، أو أشكال أخرى من الطاقة لإحكام وشد الجلد، والعضلات، ومع ذلك، بالنسبة للكثيرين، بما في ذلك كيمبرلي، تتجمع السوائل في الفضاء تحت العين، مما يتسبب في جيوب من الجلد الداكن المترهل المنتشر إلى الخد، ويُعتقد أنها وراثية لأنها غالبًا ما تكون منتشرة في بعض العائلات. وأضافت الصحيفة، يعتبر التدخين، وشرب الكحول المفرط، من المحفزات الشائعة أيضًا، حيث تسبب كلاهما التهابًا في الأنسجة وإطلاق السوائل تحت الجلد. أكدت الدكتور شاه ديساي، أنه من الصعب علاج الأعياد، حتى مع الجراحة، مضيفة أنه "تحت منطقة العين، باتجاه الخد، هناك سلسلة من الأنابيب، التي تشارك في تصريف السوائل من العين، إذا كنت تتدخل في علاجها كثيرًا بالجراحة، فقد تتسبب في زيادة جمع السوائل بمرور الوقت، وإذا لم تعالج التراخي في الجلد والعضلات، فقد تتكرر بعد عام أو عامين. وأوضحت الصحيفة، أن الجزء الأول من شد العين المستيقظ للدكتور شاه ديساي، هو علاج غير جراحي لمدة 20 دقيقة، يشد عضلة الوجه ويحسن تماسك الجلد، حيث تقوم أولاً بوضع كريم مخدر قبل تشغيل جهاز محمول، يحتوي على إبر صغيرة ساخنة تسقط في الطبقات العميقة من الجلد، حيث يؤدي هذا إلى إنتاج بروتين الكولاجين، المسؤول عن جعل البشرة مرنة وممتلئة، تشرح الدكتور شاه ديساي قائلة: "إنه أيضًا يشد العضلات، لذلك خلال الأشهر الستة القادمة، تنغلق الفجوة بين العضلات والدهون ويصبح الجلد أكثر تماسكًا وإحكامًا، مضيفة أنه بالنسبة لبعض المرضى الذين يعانون من اعتدال خفيف إلى معتدل، فإن كورسين إلى 3 كورسات من هذا العلاج تحل المشكلة تمامًا. وقالت الصحيفة، يبدأ الإجراء لمدة 50 دقيقة بحقن مخدر موضعي في منطقة الجفن العلوي، ثم تقوم الدكتور شاه ديساي، بعد ذلك بعمل شق 1 مم في ثنية الجفن العلوي ويقطع الجلد الزائد، يتم سحب الجلد أدناه بإحكام وخياطته مرة أخرى معًا.







الاكثر مشاهده

وفيات فيروس كورونا فى الهند تتجاوز 20 ألفا

أمريكا تطالب المبتعثين الأجانب بالمغادرة وتهدد بمنع الدخول

البحرين: رئيس الأمن العام يترأس اجتماع اللجنة الوطنية لمواجهة الكوارث‎

فوتوسيشن لعروسين من إقزام الإسماعيلية يجذب رواد التواصل الاجتماعى

اتحاد الكرة يجتمع اليوم بأندية سوهاج وأسيوط والمنيا والوادى الجديد

السعودية: "مدنى جازان" يخمد حريقا ضخما اندلع فى محال ومركبات.. صور

;