معظم حالات عدوى كورونا تنتقل فى الهواء وعبر الرذاذ وليس من الأسطح

أكدت دراسة جديدة أن معظم عدوى فيروس كورونا تنتقل من خلال الرذاذ التنفسي أو الهباء الجوي وليست من خلال الأسطح، لذا فإن التباعد الاجتماعي والتهوية المناسبة من العوامل الرئيسية المحددة لخطر انتقال الفيروس، وفقاً لموقع ميديكال، وقد درس باحثون من مركز مونتيفيوري الطبي ومستشفى جامعة بنسلفانيا ومستشفى ماساتشوستس العام وكلية الطب بجامعة هارفارد ومستشفى بريجهام المقالات العلمية المنشورة بين يناير وسبتمبر 2020، بالإضافة إلى المقالات ذات الصلة والتقارير المؤسسية، لتحديد العوامل الفيروسية والمضيفة والبيئية التي تساهم في انتقال COVID-19. ووجدوا أنه على الرغم من أن العديد من الدراسات التجريبية تشير إلى أن جزيئات الفيروس يمكن أن تعيش لساعات في الهباء الجوي أو على الأسطح، فإن الدراسات الواقعية التي تكشف عن الحمض النووي الريبي الفيروسي في البيئة تشير إلى مستويات منخفضة جدًا على الأسطح، وقليل منها لديه فيروس قابل للحياة. وأشارت الدلائل إلى أن انتقال العدوى عن طريق الجهاز التنفسي هو السائد، حيث يعتبر القرب وقلة التهوية من العوامل الرئيسية المحددة لخطر الانتقال. في الحالات القليلة التي يُفترض فيها الاتصال المباشر أو الانتقال من المواد أو الأسطح ، لا يزال من غير الممكن استبعاد انتقال العدوى التنفسية. وحدد الباحثون أيضًا أنماط انتقال الفيروس أظهرت الأدلة أن فيروس COVID-19 يبلغ ذروته قبل يوم واحد من ظهور الأعراض وينخفض ​​في غضون أسبوع من ظهور الأعراض. تحدث جميع عمليات النقل في وقت مبكر ولم يتم توثيق أي منها على الإطلاق بعد ظهور الأعراض على المريض لمدة أسبوع تقريبًا. معظم الأشخاص لا ينقلون الفيروس، في حين أن البعض يسبب العديد من الحالات الثانوية في مجموعات انتقال للفيروس.







الاكثر مشاهده

وصلة هزار بين مؤمن زكريا وأمح الدولي في ليله تتويج الأهلي بدرع الدوري

صالح جمعة يستقبل مؤمن زكريا بالأحضان في مباراة الأهلى وطلائع الجيش

الصحف المصرية.. الرئيس السيسي يفتتح جامعة الملك سلمان وعددا من المشروعات الجديدة.. بدء المبادرة الرئاسية لاكتشاف وعلاج أمراض سوء التغذية.. ماكرون يصالح المسلمين: لا أدعم الرسومات المسيئة للرسول

والد الطفل ضحية بابجى لـ"التاسعة": "موبايل ابنى معلهوش اللعبة أصلاً"

على لطفى: شريف اكرامى تسبب فى تأجيل فكرة رحيلى عن الاهلى حاليا

ملثمون يقتلون موظفًا بالرصاص بقرية جلبانة شرق قناة السويس

;