دراسة تكشف الأشخاص المولودين بعيب خلقي فى القلب أقل عرضة لمضاعفات كورونا

كشفت نتائج دراسة جديدة عن أن الأشخاص الذين ولدوا بعيب في القلب وظهرت عليهم أعراض كورونا لديهم مخاطر منخفضة للإصابة بمضاعفات كورونا المتوسطة أو الشديدة، وفقًا لمقال جديد نُشر اليوم في مجلة جمعية القلب الأمريكية، في أكبر دراسة من نوعها حتى الآن حول تأثير عدوى كورونا على أصحاب أمراض القلب الخلقية، كما نشر موقع "ميديكال". واستكشف الباحثون في كلية الأطباء والجراحين بجامعة كولومبيا في مدينة نيويورك تأثير عدوى كورونا على أمراض القلب الخلقية (CHD) يتابع المركز التخصصي أكثر من 7000 مريض من البالغين والأطفال الذين ولدوا بعيب في القلب وتم الإبلاغ عن 53 مريضًا بأمراض القلب التاجية (متوسط ​​العمر 34) مصابين بعدوى COVID-19 في مركزهم بين مارس ويوليو الماضي. وكتب الباحثون: "في بداية الوباء، كان كثيرون يخشون أن تكون أمراض القلب الخلقية عامل خطر كبير لـ COVID-19 مثل أمراض القلب والأوعية الدموية التي تصيب البالغين ومع ذلك، فإنهم "مطمئنون من قلة عدد المرضى الذين عولجوا في مركزهم ونتائج المرضى". ووجد الباحثون أن 43 بالغًا و10 أطفال مصابين بعيب خلقي في القلب مصاب بـ COVID-19 فقط تضمنت الخصائص الإضافية: 58٪ لديهم تشريح خلقي معقد؛ 15٪ لديهم متلازمة وراثية 11٪ يعانون من ارتفاع ضغط الدم الرئوي و 17٪ يعانون من السمنة. تم العثور على تحليل إضافي: ارتبط وجود متلازمة وراثية متزامنة في جميع المرضى والمرحلة الفسيولوجية المتقدمة في المرضى البالغين بزيادة مخاطر شدة الأعراض. خمسة مرضى لديهم تثلث صبغي 21 (كروموسوم إضافي في الموضع 21)؛ أربعة مرضى يعانون من متلازمة أيزنمينجر (الدورة الدموية غير الطبيعية الناجمة عن عيوب هيكلية في القلب) ؛ وكان اثنان من المرضى يعانون من متلازمة دي جورج (حالة ناجمة عن حذف جزء من الكروموسوم 22). يعاني جميع مرضى التثلث الصبغي 21 ومتلازمة دي جورج تقريبًا من أعراض COVID-19 متوسطة / شديدة. أما بالنسبة للنتائج بين جميع المرضى المصابين بأمراض القلب التاجية البالغ عددها 53: فقد أصيب تسعة مرضى (17٪) بعدوى متوسطة/شديدة، وتوفي ثلاثة مرضى (6٪). بالإضافة إلى ذلك، لاحظ الباحثون عدة قيود على تحليلهم: في حين أن حجم العينة لدينا صغير، فإن هذه النتائج تشير إلى أن أمراض القلب الخلقية المحددة قد لا تكون سببًا كافيًا لوحدها لعدوى COVID-19 الشديدة. في حين أنه من الممكن أن يمارس المرضى التزامًا أكثر صرامة بالتباعد الاجتماعي نظرًا للمخاوف التي تم الإعلان عنها في وقت مبكر بشأن مخاطر القلب، فإن هذه النتائج المبكرة تبدو مطمئنة.





الاكثر مشاهده

مصدر أمنى: ماس كهربائى وراء حريق مكاتب ومعدات بجهاز مدينة حدائق أكتوبر

ارتفاع حصيلة ضحايا حادث دهس ألمانيا إلى 5 قتلى والشرطة تستبعد أى دوافع إرهابية

نيويورك تايمز: ترامب يدرس إصدار عفو رئاسي عن 3 من أبنائه وأحد مستشاريه

إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز زاد فى نوفمبر

ارتفاع الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا فى باكستان إلى 403 آلاف و311 حالة

وزير الدفاع الإسرائيلى يقرر التصويت لحل الكنيست والدعوة لانتخابات مبكرة

;