جامعة أكسفورد: أدوية ربو تؤخذ عن طريق الاستنشاق تساعد بتقليل أعراض كورونا الشديدة

كشفت دراسة بحثية أجرتها جامعة أكسفورد عن أن عقارًا شائعًا يستخدم لعلاج الربو ، يمكن أن يساعد في عملية الشفاء لدى مرضى كورونا، حيث وجدت الدراسة المنشورة في مجلة لانسيت أن استنشاق المادة الفعاله الجلوكوكورتيكويد يمكن أن يقلل من خطر فيروس كورونا الشديد والاستشفاء بين الأشخاص المصابين بعدوى كوفيد 19 . ووفقا لتقرير لموقع تايمز أوف انديا كشفت الدراسة أن أجهزة الاستنشاق الطبية التي يستخدمها مرضى الربو يمكن أن تقلل من تكاثر فيروس كورونا في خلايا الرئة وتحد من خطر دخول المستشفى لمرضى كوفيد 19. وأشارت دراسات سابقة من الصين وإيطاليا ودول أخرى إلى أن المرضى الذين يقولون إنهم يعانون من الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) كانوا أقل عرضة للدخول إلى المستشفى. هل يمكن أن يضمن علاج الربو المستنشق فترة نقاهة أقصر لكورونا؟ شملت دراسة لانسيت 146 مشاركًا من المملكة المتحدة ، طُلب من نصفهم استخدام أجهزة الاستنشاق الخاصة بعلاج الربو وتلقوا رعاية بسبب كورونا، وجد فريق الباحثين أن استنشاق أدوية الربو عند إعطائه بجرعات منظمة ولفترة قصيرة من الوقت ، يمكن أن يكون فعالًا في علاج كورونا الشديد ويمكن أن يضمن أيضًا فترة تعافي أقصر. بالإضافة إلى ذلك ، وجد أن مدة الحمى لدى مرضى كورونا كانت أقل بكثير في المجموعة التي تلقت أدوية الربو مقارنة بأولئك الذين اقتصروا على مجموعة الرعاية المعتادة. كما أبلغ المرضى الذين تلقوا علاج الربو المستنشق عن علامات أقل لأعراض كورونا المستمرة بعد 14 يومًا، وأشارت نتائج الدراسة إلى أن استنشاق علاجات الربو يقلل من احتمالية دخول المستشفى ويقلل أيضًا من خطر الإصابة بالعدوى الشديدة لدى مرضى كورونا.






الاكثر مشاهده

10 أرقام هامة عن الصادرات والواردات المصرية مطلع 2021.. تعرف عليها

كيفية التحقق من التطبيقات التي وصلت إلى موقعك في iOS 14

5 فواكه تساعد فى إنقاص الوزن.. تناول التفاح والمشمش والجريب فروت

صدر حديثا.. "حروب الجيل الرابع" لـ عمر محمد على عن هيئة الكتاب

هجوم الكتروني يتسبب في نقصا كبيرا بالبنزين في عدة ولايات أمريكية

ليبيا ومالطا تبحثان مكافحة الهجرة غير الشرعية وحماية الحدود

;