CDC: لقاحات فايزر وموديرنا تقلل خطر الإصابة بكورونا بنسبة 94٪

كشفت دراسة جديدة أجراها مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي (CDC) عن أن لقاحات كورونا التي تصنعها شركتا فايزر Pfizer وموديرنا Moderna تقلل من خطر الإصابة بفيروس كورونا بنسبة 94% عند الحصول على الجرعتين، كما وجد العلماء أن جرعة واحدة فقط من هذه اللقاحات تقلل من احتمالات الإصابة بالفيروس بنسبة 82٪ بحسب ما نشرت جريدة "ديلي ميل" البريطانية. ووفقاً للدراسة الجديدة هناك 6% فقط من حالات كورونا من بين أكثر من 1800 من العاملين في مجال الرعاية الصحية كانت في الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل بلقاحي فايزر وموديرنا. تم تصميم الدراسة فقط لاختبار ما إذا كانت اللقاحات تمنع الأشخاص من الإصابة بأعراض كورونا، ولكن حقيقة أن جزءًا صغيرًا فقط من المجموعة التي أثبتت نتائجها إيجابية تم تطعيمها بالكامل تشير إلى أن اللقاحات من المحتمل أن تمنع العدوى وانتقالها - وليس المرض فقط. وقالت مديرة مركز السيطرة على الأمراض، الدكتورة روشيل والينسكي ، في بيان مصاحب للدراسة الجديدة: "قدم هذا التقرير المعلومات الأكثر إقناعًا حتى الآن عن أن لقاحات كورونا كانت تعمل كما هو متوقع في العالم الحقيقي ''. هذه الدراسة، التي أضيفت إلى العديد من الدراسات التي سبقتها، كانت محورية في تغيير CDC لتوصياته لأولئك الذين تم تطعيمهم بالكامل ضد كورونا. وكان من بين الأدلة التي اعتمد عليها مركز السيطرة على الأمراض في تحديث إرشاداته للأمريكيين الذين تم تطعيمهم بالكامل ليقولوا إن أولئك الذين حصلوا على جميع جرعات لقاح كورونا يمكنهم الذهاب بأمان دون أقنعة في الهواء الطلق أو في الداخل، مع بعض الاستثناءات بما في ذلك الأماكن المزدحمة مثل الطائرات و الباصات. اعتمدت الدراسة على شبكة من أكثر من 500000 من العاملين في مجال الرعاية الصحية وتم تقليص بياناتها إلى 1.843 ممرضًا وطبيبًا وطاقم مستشفى مشاركًا، وجميعهم من المحتمل تعرضوا لفيروس كورونا أثناء العمل. من بين المجموعة، كان هناك إجمالي 623 شخصًا ثبتت إصابتهم بكورونا وكان لديهم عرض واحد على الأقل للعدوى، و1220 شخصًا كانت نتيجة اختبارهم سلبية. فقط 40 من أصل 623 شخصًا ثبتت إصابتهم بالفيروس تم تطعيمهم بالكامل. بعبارة أخرى، تم تطعيم 3% فقط من الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالتطعيم الكامل، مقارنة بـ 15 %من الأشخاص الذين كانت نتائج اختبارهم سلبية. يشير ذلك إلى أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل أقل عرضة للإصابة بكورونا بخمس مرات ، ويترجم إلى فعالية لقاح بنسبة 96٪. ومع ذلك، فإن الدراسة لم تشمل الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا ولكن لم تظهر عليهم أي أعراض ، لذلك لا يمكن إثبات أن اللقاحات تمنع العدوى. 64 شخصًا آخر ممن ثبتت إصابتهم بالفيروس تناولوا جرعة أولى من لقاح فايزر أو موديرنا ، كما حصل 241 شخصًا كانت نتيجة اختبارهم سلبية إجمالاً ، هذا يعني أنه حتى جرعة واحدة كانت فعالة بنسبة 82% ضد الوقاية من أعراض كورونا. كان الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالسلب أكثر عرضة بمرتين لتلقي الجرعة الأولى مقارنة بأولئك الذين ثبتت إصابتهم بالأعراض. هذا أفضل بكثير مما تم العثور عليه في التجربة السريرية الخاصة بشركة Pfizer ، حيث بدا أن جرعة واحدة تمنع 52٪ فقط من الأعراض المرضية. ومع ذلك، وجدت بيانات المملكة المتحدة أن جرعة واحدة منعت حوالي 72 % من الأمراض بعد 21 يومًا. حتى الآن، تم تطعيم أكثر من 36 % من الأمريكيين بالكامل ضد كورونا وما يقرب من 47 % حصلوا على جرعة أولى على الأقل. بمعنى آخر، تم تقليل خطر الإصابة بالمرض من فيروس كورونا بنسبة 94 % لأكثر من 120 مليون شخص، و155 مليون شخص أقل بنسبة 82 % من خطر الإصابة بالمرض. إلى جانب الدراسات الأخرى، كان البحث الجديد كافياً لإقناع مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بأن الأشخاص الذين حصلوا على التطعيمات الكاملة يمكن أن يصبحوا بلا أقنعة ويكونوا أقل عرضة للإصابة بمرض كوفيد -19.












الاكثر مشاهده

التعليم تعلن المشاركة فى معرض القاهرة للكتاب وتستعرض نظام التعليم الجديد

القبض على مدرس تحرش بطالبات بمدرسة فى القليوبية

نائبة بايدن تزور الحدود مع المكسيك الجمعة.. وترامب: تذهب فقط بعد إعلانى زيارتها

يورو 2020.. حكاية إسبانيا مع ركلات الجزاء فى اليورو.. أكثر احتسابا وإهدارا

إصابة دونجا فى الخلفية واختبار طبي لتحديد موقفه من رحلة المغرب مع بيراميدز

يورو 2020.. أوكرانيا تتأهل كأفضل ثالث وتواجه السويد في دور الـ16

;