العلماء يكتشفون انقراضا جماعيا سادسا حدث قبل 260 مليون عام على الأرض

اكتشف العلماء انقراضا جماعيا سادسا على الأرض، حدث قبل 260 مليون عام، هذا ما أكده خبراء فى جامعة نانجينغ الصينية بالتعاون مع قسم الأحياء بجامعة نيويورك، أن ثوران بركانى دمر الكوكب خلال فترة العصر البرمى الأوسط. ووفقا لما ذكره موقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قد حدث هذا فى جنوب آسيا، بالقرب من بورما، منذ حوالى 260 مليون سنة، ويزيد هذا من العدد الإجمالى للانقراض فى السجل الجيولوجى. اعتقد المؤرخون فى السابق، أن هناك خمس عصور جيولوجية محددة بالانقراض: الأوردوفيكى، والديفونى الراحل، والبرمى، والترياسى، والطباشيرى. وكانت أول هذه الانقراضات منذ حوالى 540 مليون سنة، وربما كان الثانى الأكثر حدة وتلاشى حوالى 85 فى المائة من الأنواع. ويقول مايكل رامبينو، أستاذ فى قسم الأحياء بجامعة نيويورك فى مجلة علم الأحياء التاريخية: "من الأهمية بمكان أن نعرف عدد الانقراض الجماعى الحاد وتوقيتها من أجل التحقيق فى أسبابها". "من الجدير بالذكر أن الانقراضات الجماعية الستة جميعها مرتبطة بالاضطرابات البيئية المدمرة - وتحديداً، ثورات البازلت الهائلة التى تغطى كل منها أكثر من مليون كيلومتر مربع مع تدفقات الحمم البركانية الكثيفة. ويضيف رامبينو: "إن الانفجارات الضخمة مثل هذا الانفجار، تطلق كميات كبيرة من غازات الدفيئة، وتحديداً ثانى أكسيد الكربون والميثان، التى تسبب الاحترار العالمى الشديد، مع محيطات دافئة فقيرة بالأكسجين لا تساعد على الحياة البحرية".


الاكثر مشاهده

التأديبية العليا تجازى 7 موظفين بجهاز تنظيم مياه الشرب لارتكاب مخالفات مالية

عبد الحفيظ يجتمع بـ"فايلر" استعدادًا لمعسكر الأهلي فى برج العرب

النصر السعودي يتعادل مع السد 1 - 1 فى الشوط الأول بدورى أبطال آسيا.. فيديو

أصالة تهنئ أبنتها شام بعد افتتاحها عيادتها الخاصة: بنتى كبرت

الصفاقسى التونسى يعلن فسخ التعاقد مع نيبوشا مدرب الزمالك السابق

مقتل شخص وإصابة آخر فى إطلاق نار بمقاطعة أونتاريو الكندية

;