فريق إندونيسى يخترع جهازا لمساعدة مدمنى الإنترنت

تقضى الإندونيسية تياس سيسيانينديتا نحو ثمانى ساعات يوميا بين تصفح وسائل التواصل الاجتماعى ومشاهدة المقاطع المصورة والدردشة مع الأصدقاء عبر هاتفها المحمول، ما يضعها على أول طريق إدمان الإنترنت. وتعترف الطالبة الجامعية بأنها تداوم على مطالعة هاتفها منذ استيقاظها وحتى داخل قاعات الدرس قائلة "أدرك أننى مدمنة"، وتضيف "بالمساء، عندما يجافيني النوم، قد استخدم هاتفي لمدة خمس ساعات". ومن أجل مساعدة سيسانينديتا ومستخدمى الإنترنت مثلها على تقليص الوقت الذى يقضونه فى التصفح عكف مجموعة من الطلاب بجامعة إندونيسيا تحت إشراف المخترع عرفان بودي ساتريا ثلاثة أشهر على صنع جهاز يمكن وضعه حول المعصم لهذا الغرض. والجهاز الذي أطلق عليه "نتوكس" اشتقاقا من "إنترنت ديتوكس" أو (التخلص من سموم الإنترنت) يوضع حول المعصم ويشمل مستشعرا لقياس نسب الهيموجلوبين والأكسجين في الدم وتغير معدل ضربات القلب. وخلصت الدراسات إلى أن الاستخدام الطويل للهاتف المحمول له تأثير خاص على خفض معدلات ضربات القلب. ويصدر الجهاز صوتا عند انخفاض معدلات ضربات القلب والأكسجين في الدم مما ينبه المستخدم إلى ضرورة التوقف عن استخدام الهاتف. وإدمان الإنترنت مشكلة اجتماعية متزايدة في إندونيسيا. وذكرت وسائل إعلام أن اثنين من المراهقين تلقيا علاجا من إدمان ممارسة الألعاب عبر الإنترنت في أكتوبر تشرين الأول. ويعمل فريق ساتريا على تحسين دقة الجهاز لأن قراءات تغير معدلات ضربات القلب قد تختلف وفقا لشكل جسم الإنسان وجنسه وحالته الصحية. ويأمل الفريق فى التقدم للحصول على حق براءة الاختراع للجامعة بحلول العام القادم.


الاكثر مشاهده

هدف واحد يفصل محمد صلاح عن لقب هداف ليفربول التاريخى فى دوري الابطال

مفتى العراق يؤكد ضرورة تجديد الخطاب الدينى فى ندوة بجامعة الزقازيق

كارمن سليمان تعبر عن شخصيتها الحقيقية فى كليب "بصاتك"

7 اخبار رياضية لا تفوتك اليوم

فيديو.. إكسترا نيوز تستعرض سياسات الرئيس التركى المعادية فى الخارج.. وتبث تقريرا حول أطماع أنقرة فى ليبيا.. وتعرض خطوات اليونان التصعيدية ضد اتفاق أردوغان والسراج.. وتسلط الضوء على قمع تركيا لرؤساء ال

ماعت: قطر مازالت تنتهك حقوق العمال بما يخالف الإعلان العالمى لحقوق الإنسان

;