ناسا تواصل إنتاج طائرتها X-59 الأسرع من الصوت رغم تفشى كورونا

قال مسئولو وكالة ناسا، إن شركة لوكهيد مارتن تواصل العمل على طائرة X-59، أول طائرة X كبيرة تجريبية تابعة لناسا منذ أكثر من 30 عامًا، فيستمر إنتاج الطائرة الأسرع من الصوت الجديدة، على الرغم من عمليات الإغلاق والتأخير في صناعة الفضاء بسبب انتشار فيروس كورونا. ووفقا لما ذكره موقع "space" الأمريكي، قال Craig Nickol، مدير المشروع في وكالة ناسا: "تستمر شركة لوكهيد مارتن في عمليات إنتاج X-59، وحضور وكالة ناسا الوحيد في الموقع هو ممثل ضمان الجودة عند الحاجة لـ GMIPs (نقاط التفتيش الإلزامي الحكومية)". وعلى عكس الطائرات الأسرع من الصوت الأخرى، فإن قوة تصميم هذه الطائرة الأساسي، هو أنه من المفترض أنه سيخلق طفرة صوتية فائقة الهدوء، مما يجعله أقل إزعاجًا للجمهور العام. وقال ممثل لوكهيد مارتن: "نحن واثقون جدًا.. جميع أنواع محاكاة النمذجة تتوافق، لذلك نعتقد بناءً على هذه النماذج والمحاكاة التي أجريناها، أنها ستحقق صوت هادىء بمجرد وصولها إلى سرعات تفوق سرعة الصوت ". كما أن طائرة X-59 QueSST الأسرع من الصوت ليس الوحيد الجديد من طراز X-plane NASA الذي يواصل العمل وسط تفشى فيروس كورونا، حيث قالت ساسا إليس من مركز أبحاث لانجلى، المتحدثة باسم وكالة ناسا، عبر البريد الإلكتروني، إن الوكالة تحرز تقدماً على متن طائرتها الكهربائية الجديدة X-57 بالكامل. وفي حديث آخر عن كيفية تقدم العمل وسط تفشى كورونا، كشفت الوكالة أن العمل مستمر أيضًا على طائرة X-57 التابعة لناسا، وهي أول طائرة X كهربائية بالكامل للوكالة". وقال مات كاملت، خبير الشؤون العامة في ناسا، إن X-57 في مركز أرمسترونج لبحوث الطيران في كاليفورنيا، ويحافظ الفريق على الاتصال ويحصل على قطع غيار للاختبارات الوظيفية واختبارات سيارات الأجرة واختبارات الطيران في النهاية.


الاكثر مشاهده

تقرير: ارتفاع الهجمات الالكترونية حول العالم 630% من يناير إلى إبريل

عشان متروحيش للدكتور كتير ..اعرفى ازاى تتعاملى مع طفلك فى مرحلة التسنين

100 رواية أفريقية.. "سحب المطر" رواية بتسوانا عن حياة اللاجئين

البرازيل تسجل رقما قياسيا يتجاوز 26 ألفا فى الإصابات الجديدة بكورونا

البرلمان اللبنانى يعتمد قانون رفع السرية المصرفية عن حسابات المسؤولين بالدولة

الحبس أربعة أشهر لكورى جنوبى لخرقه قواعد الحجر الصحى مرتين

;