باحثون يطالبون بتحويل جميع السيارات على الطرق إلى كهربائية.. اعرف السبب

كشف بحث جديد أنه يجب أن تكون كل سيارة على الطريق تقريبًا كهربائية لتلبية أهداف الأمم المتحدة المناخية، حيث يخشى المهندسون أنه من غير المرجح أن تصل العديد من الدول إلى هدف 90 % من السيارات الكهربائية بحلول عام 2050، بينما فى بعض البلدان، بما فى ذلك الولايات المتحدة، لا تمثل السيارات الكهربائية حاليًا سوى 0.3 % من السيارات على الطريق. وبحسب موقع metro البريطانى، ففى المملكة المتحدة، الرقم أعلى قليلاً - حيث بلغ 3.1٪ فى عام 2019 ومن المتوقع أن يرتفع إلى 6٪ فى عام 2020، وبينما تشير التوقعات الحالية إلى ارتفاع شعبية السيارات الكهربائية، يقول الخبراء إنه لا يكفى للحفاظ على الزيادة فى متوسط ​​درجات الحرارة العالمية إلى أقل من 2 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الصناعة بحلول عام 2100. وقد قامت كلية العلوم التطبيقية والهندسة بجامعة تورنتو ببناء نماذج حاسوبية لتقدير عدد السيارات الكهربائية التى يحتاجها بلد كبير يعتمد على السيارات مثل الولايات المتحدة أهداف الأمم المتحدة، وقال المؤلف الرئيسى ألكسندر ميلوفانوف، طالب دكتوراه فى جامعة تورنتو: "يعتقد الكثير من الناس أن التحول على نطاق واسع إلى المركبات الكهربائية سيحل فى الغالب مشاكل المناخ فى قطاع سيارات الركاب، بينما أعتقد أن أفضل طريقة للنظر إليها هي أن السيارات الكهربائية ضرورية، لكنها ليست كافية بمفردها". وأضاف ميلوفانوف: "لقد اخترنا الولايات المتحدة لأن لديهم سيارات كبيرة وثقيلة، بالإضافة إلى نسبة ملكية عالية للفرد ومعدل سفر مرتفع للفرد، واستكمل: "هناك أيضًا الكثير من البيانات عالية الجودة المتاحة، لذلك شعرنا أنها ستعطينا أوضح الإجابات"، وقد وجد الفريق أن الولايات المتحدة ستحتاج إلى حوالى 350 مليون سيارة كهربائية على الطريق من خلال 2050 أو 90 بالمائة. وأوضح ميلوفانوف: "لوضع ذلك فى المنظور الصحيح، تبلغ النسبة الإجمالية للسيارات الكهربائية على الطريق فى الولايات المتحدة الآن حوالى 0.3٪ ،" كما يقول ميلوفانوف، واستكمل: "صحيح أن المبيعات تنمو بسرعة، ولكن حتى أكثر التوقعات تفاؤلاً تشير إلى أنه بحلول عام 2050، سيكون أسطول الولايات المتحدة عند حوالى 50٪ فقط من المركبات الكهربائية." وقال دانيال بوزين: "لقد توصلنا إلى طريقة جديدة لتحويل هذا الهدف إلى ميزانية كربونية لسيارات الركاب الأمريكية، ثم حددنا عدد المركبات الكهربائية اللازمة للبقاء فى حدود تلك الميزانية، وقال الباحثون: "اتضح أن الأمر كثير"، كما أن الاعتماد على المركبات الكهربائية سيؤدى أيضًا إلى زيادة الطلب على الكهرباء، مع الحاجة إلى بناء محطات طاقة وبنية تحتية جديدة. وبدلاً من الاعتماد على السيارات الكهربائية المملوكة ملكية خاصة، تقترح الصحيفة استثمارًا ضخمًا فى النقل العام وإعادة تصميم المدن للسماح بمزيد من الرحلات بالدراجة أو سيرًا على الأقدام، وأضاف البروفيسور هيذر ماكلين: "السيارات الكهربائية تقلل بالفعل من الانبعاثات، لكنها لا تخرجنا من الاضطرار إلى القيام بالأشياء التى نعلم بالفعل أننا بحاجة إلى القيام بها، ونحن بحاجة إلى إعادة التفكير فى سلوكياتنا وتصميم مدننا وحتى جوانب ثقافتنا، وعلى الجميع تحمل المسؤولية عن هذا.


الاكثر مشاهده

صور.. تغريم 39 مواطن بدون كمامات وضبط شيش فى مقاهى مخالفات بالقرنة وإسنا

إنتر ميلان يحسم ديربى إيطاليا بثنائية فى يوفنتوس بالكالتشيو.. فيديو

قناة تونسية: إصابة 10 أمنيين و اعتقال 247 شخصا في أحداث شغب بالبلاد

فرنسا: قلقون على مصير نافالنى وندعو روسيا للإفراج عنه فورا

روبى فى أحدث ظهور لها مع الموزع توما أثناء التحضير لمينى ألبوم.. صورة

بعد أنباء تدهور حالة والدها.. مها الصغير: الثقة بالله تغير كل شىء

;