إدارة إطفاء لوس أنجلوس توظف روبوتًا لمكافحة الحرائق

كشفت إدارة إطفاء لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية عن استخدامها أول روبوت لإطفاء الحرائق في البلاد خلال جهودها للسيطرة على حريق ضخم اندلع في نحو منتصف الشهر الجاري، ويُدعى الروبوت "مركبة ثِرمايت آر إس 3 الروبوتية لإطفاء الحرائق،" وهو في حجم عربة الجولف، وله جَنزيران يسير بهما كالدبابة، وجرّافة لدفع العوائق عن طريقه، ومدفع مائي قوي. ويستطيع الروبوت ضخ 2,500 جالون من الماء أو المادة الرغوية في الدقيقة وفق موقع لوس أنجلوس تايمز، وهذا كافٍ لطرْح شخص بالغ وإزاحته. وقال رالف تيرازاس، رئيس إدارة الإطفاء: "يسعك توجيه المدفع عموديًا، وتحويله إلى مِنضحة مياه؛ ففعلًا وجود الروبوت قد يجعلنا نعيد التفكير في كيفية مواجهتنا للحرائق". روبوت مدفعي صحيح أن سعره 272,000 دولار، لكنه قادر على بلوغ أماكن خطيرة على الإنسان، ولذا قال تيرازاس: "أستطيع أن أتحمل خسارة آلة رائعة كهذه، لكن لا أتحمل خسارة رجل إطفاء." في حريق اندلع في 13 أكتوبر في بناءين صناعيين للمنسوجات في وسط لوس أنجلوس، كان آر إس 3 أول مكافِح للنيران، بل استخدم جرّافته لدخول في أحد البناءين، متيحًا للفريق مكافحة الحريق من الداخل وفق تعبير تيرازاس. ظاهرة عالمية وليست الولايات المتحدة أول بلد يستعين بروبوتات الحرائق، ففِرقة إطفاء باريس على سبيل المثال جلبت روبوتًا يُدعى "كولوسس" للمساعدة على مكافحة حريق كاتدرائية نوتردام المدمر في إبريل/نيسان 2019. وعرضت أيضًا شركة ميتسوبيشي اليابانية للصناعات الثقيلة روبوتات شبيهة صممتها لمكافحة الحرائق، ولا سيما الخطير منها.


الاكثر مشاهده

القوات المسلحة تطلق موقعا إلكترونيا لتقديم خدمات إدارة السجلات العسكرية

سقوط صاحب ثلاجة بحوزته طن لحوم فاسدة فn القاهرة

باريس ولندن توقعان اتفاقية للحد من الهجرة غير الشرعية عبر المانش

رئيس الوزراء العراقي يشكل خلية لإدارة الأزمة بمحافظة ذي قار

رئيس المعهد العالى للصحة الإيطالية: الوباء بمثابة مفترق طرق تاريخى

كوريا الشمالية تشدد القيود البحرية لمواجهة فيروس كورونا

;