ماذا يفعل مستكشف ناسا على المريخ بعد تأجيل أول رحلة طيران على الكوكب؟

أجلت وكالة ناسا رحلة طيران الهليكوبتر الخاص بها على كوكب المريخ، والتي يدعمها المستكشف المتجول Perseverance، حيث ساعد الهليكوبتر على الهبوط في مكان محدد على الكوكب الأحمر وعليه أن يلتقط رحلتها، ولكن بعد تأجيلها عدة مرات، ماذا يفعل هذا المستكشف الآن مع توقفه في مكان هبوط الهليكوبتر؟ ووفقًا لما ذكره موقع "space" الأمريكي، فإن المستكشف له أجندة طموحة خلال مهمته الأولية التي تستغرق عامين للبحث عن بيئات يمكن أن تكون قابلة للسكن من قبل، والتقاط أكثر العينات الواعدة لمهمة مستقبلية للعودة إلى الأرض في عام 2031، لذلك تستمر في الكشف عن الصخور في مكانها، بينما تأخرت رحلة الهليكوبتر الخاصة بناسا على كوكب المريخ. وينشغل فريق هليكوبتر Ingenuity في استكشاف أخطاء اختبار الدوران عالي السرعة الذي لم ينتج عنه النتائج المتوقعة، حيث أدى هذا الوضع الشاذ إلى تأجيل موعد الرحلة الأول، الذي كان من المفترض أن يكون يوم الأحد الماضى الموافق 11 أبريل. أمضى الفريق الكثير من الوقت في البحث عن حل، ووجدوا أن التعديل الطفيف وإعادة تثبيت برنامج Ingenuity للتحكم في الطيران هو أقوى طريق للتقدم، وأشار مختبر الدفع النفاث إلى أن إرسال تعديلات البرامج والتحقق من صحتها سيستغرق بعض الوقت. جدير بالذكر أنه في حال نجاح هليكوبتر ناسا للتحليق على سطح المريخ، يمكن أن تبشر بجيل جديد من المستكشفين الطيارين الذين يمكنهم الاستكشاف أمام المركبات الجوالة والبشر للبحث عن طرق التحرك على الكوكب أو لفحص التضاريس الخطرة التي يتعذر الوصول إليها من المركبات الأرضية.



الاكثر مشاهده

كندا تقدم أكثر من 15 مليون جرعة من لقاح كورونا حتى الآن

كيفية رسم طريق مفقود على خرائط Google

هل المانجو مناسب لمن يتبعون حمية غذائية لإنقاص الوزن؟

الرواية الفرنسية "الانحراف" تبيع مليون نسخة.. تعرف على موضوعها

برلماني لبناني: نعمل على تشكيل جبهة لتحرير القرار من الاحتلال الإيراني

وكيل مجلس الشيوخ: تغطية حفر قناة السويس من أهم محطاتى فى العمل الإعلامى

;