طه عمر محمد يكتب: إعلانات ورسائل

وصلتنى عبر الواتس آب رسائل ساخرة من الإعلانات المصرية، وكانت أهمها رسالة تعلن عن عرض خاص لصيام شهر رمضان بـ899 جنيها، ولو اتصلت حالاً سيصومون عنك الست أيام البيض مجاناً!! وكم كنت أتمنى أن يبتعد مصمم الرسالة المضحكة عن الأمور الدينية!! ولكن للأسف الإعلانات زادت عن الحد "وكل شىء يزيد عن الحد ينقلب للضد" فهى تبيع الوهم للمشاهد فى كل المجالات الطبية والمنزلية وحل المشاكل الزوجية بالسحر والشعوذة!! والناس يصدقون!! فالبعض يعتبر كل ما يأتى فى التليفزيون أو الصحافة صحيح!! فليس كل الناس تفرق بين الإعلانات التجارية مدفوعة الأجر والبرامج التوعوية التى تنصح المشاهد وتستضيف متخصصين!! والقنوات تعتبر الربح هو الهدف الرئيسى لهم، وهم يطبقون المثل "اللى تغلب به إلعب به" والمشاهد صاحب المشكلة يكون كالغريق المنتظر لقشة يتعلق بها!! فيلتقط الإعلان ويتصل ويدفع ليشترى ما لا يسمن ولا يغن من جوع !! وبعدها يكتشف أنه كمن اشترى التروماى. وهنا كنت أتمنى من الدولة أن تتدخل بأجهزتها الرقابية ومراجعة الإعلانات التى تسيء للبلاد أو التى تخدع المشاهد ببيع الوهم وتوقفها فوراً خاصة وأن معظم هذه القنوات فضائية أى أن غسيلنا اللى مش ولابد يراه العالم !! اللهم إحفظ مصر والمصريين .


الاكثر مشاهده

الكاظمى يحيل قائد الفرقة الأولى للشرطة الاتحادية إلى التحقيق بعد اغتيال الهاشمى

جابر طايع: الزوايا كانت تفرخ الإخوان والأفكار الإرهابية ولا بد أن تزول

شكوى من انقطاع المياه بشكل متكرر بقرية نزلة اقفهص فى بنى سويف

الهند تفرض قواعد صارمة على مواقع التسوق الإلكترونى

فوائد الكالسيوم على صحتك وعضلاتك

100 كتاب عالمى.. "الملك لير" كيف صور شكسبير جحود الأبناء على آبائهم؟

;