غرق شارع حسين عبد السميع الغزالى فى المطرية بمياه الصرف الصحى.. سيبها علينا

أرسلت القارئة مى محمد فايق على، من سكان شارع حسين عبد السميع الغزالى، المتفرع منشارع الكابلات فى المطريه التابعة لمحافظة القاهرة، شكوى عبر خدمة صحافة المواطن بانفراد، تتضرر فيها من غرق الشارع بمياه الصرف الصحى التى تعمل على نشر الرائحة الكريهة والحشرات الضارة المحملة بالأمراض، وانتشار الفيروسات، فضلا عن المتاعب الصحية التى أصابت الأهالى بسبب الرائحة الكريهة، لافتًا إلى إنه تم التواصل عدة مرات مع شركة المياه والصرف الحى التابعة للمحافظة، لتسيير سيارات تعمل على شفط المياه ولكن لم يتم الاستجابة. للتواصل مع القارئة ..01224372583 وتأتى هذه الشكاوى ضمن مبادرة "سيبها علينا" التى أطلقتها "انفراد" لحرصها المستمر على التواصل مع قرائه وإيمانا منه بأن الرسالة الصحفية الأهم التى يحملها الموقع هى خدمة المواطن والعمل على إيصال صوته للمسئولين، يعلن "انفراد" عن انطلاق أكبر مبادرة لاستقبال شكاوى القراء ومشاكلهم وتوصيل هذه المشكلات للمسئولين والمتابعة المستمرة معهم حتى حلها، بالإضافة إلى مساعدة الحالات الإنسانية والصحية، وذلك عبر خدمة "واتس آب" انفراد برقم 01280003799 أو عبر البريد الإلكترونى [email protected] أو عبر رسائل "فيس بوك" ، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء. وتعتبر هذه المبادرة واحدة من أكبر المبادرات التى يطلقها موقع "انفراد" لاستقبال شكاوى المواطنين والعمل على حلها مع مختلف الجهات الحكومية، كما تتيح الخدمة الجديدة إمكانية أن يطلب القراء من فريق عمل "انفراد" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو الكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على موقع "انفراد".






الاكثر مشاهده

حزب الغد يعلن دعمه لقرار الرئيس السيسى بعد تخصيص 500 مليون دولار لإعمار فلسطين

دار الإفتاء: التعامل بنظام التمويل العقارى لشراء شقق الإسكان الاجتماعى حلال.. فيديو

مايكل كين يعلن تخليه عن شرب الكحول .. اعرف الأسباب

"اقتصادية النواب" توافق على الحبس وغرامة تصل لـ5 ملايين لإصدار صكوك سيادية مخالفة

هنا الزاهد تبدأ عطلتها الصيفية بعد موسم رمضان من كابينة طائرة خاصة .. صور

سفير فلسطين بمصر يطلع نواب تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين على تطورات العدوان الغاشم

;