الرئيس الفرنسى يزور القدس ويطرد شرطة الاحتلال من أمام كنيسة الصلاحية

زارالرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون اليوم القدس، وتستمر زيارة ماكرون يومين وتشمل عقد اجتماعات سياسية لبحث الملف الإيراني وعملية السلام مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزعيم حزب العمل بني جانتس ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. وتأتي الزيارة للمشاركة في ذكرى مرور 75 عاما على تحرير معسكر أوشفيتز النازي. وطرد الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، عناصر من شرطة الاحتلال الإسرائيلى من أمام كنيسة القديسة حنة "الصلاحية" بالبلدة القديمة فى القدس المحتلة، وذلك حسبما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" اليوم الأربعاء، واندلعت مشادة كلامية حادة بين إيمانويل ماكرون والشرطة الإسرائيلية في البلدة القديمة في القدس، عند مدخل كنيسة سانت آن أثناء وقوفه أمام مدخل المبنى الديني التابع لفرنسا، كان الرئيس الفرنسي غاضبًا عندما رأى أن الشرطة الإسرائيلية دخلت المبنى. في تسلسل فيديو بثه صحفي فرنسى على شبكات التواصل الاجتماعي ، يمكننا سماعه يخاطب ضابط شرطة: "الكل يعرف القواعد. أنا لا أحب ما فعلته أمامي. اخرج! "واستمر بنفس الطريقة:" لا ينبغي لأحد أن يستفز أي شخص! لقد قمت بعمل في بلدة المدينة ، وأنا أدرك ذلك. يرجى احترام القواعد وهي نفسها لعدة قرون. لن يتغيروا معي." وقالت مصادر في الخارجية الإسرائيلية إنها أبلغت نظيرتها الفرنسية باعتقادها بأن "زيارة ماكرون لرام الله لم تكن فكرة عظيمة ومستحبة، ولسنا متحمسين لها". كما أبدت مصادر سياسية إسرائيلية استياءها من الزيارة، وقالت إن "الحكومة الإسرائيلية تشعر بخيبة أمل من قرار ماكرون بالاجتماع مع الرئيس عباس".

















الاكثر مشاهده

عمرو موسى ومصطفى الفقى ووفد من الكنيسة يشاركون بعزاء محمد فريد خميس

النيابة تستجوب المتهمين الثلاثة المرحلين من لبنان فى قضية الفيرمونت

مظاهرات الإخوان فشنك.. أهالى الوادى الجديد يفضحون كذب الجزيرة والجماعة .. صور

انتهاكات حقوق الإنسان فى قطر تدفع إنجلترا لسحب استثماراتها من الإمارة

مقتل 7 من رجال الشرطة الأفغانية وإصابة 4 أخرين جنوبي البلاد

كارتيرون يخطط لصفقة نارية بطلها طارق حامد وأزارو وأجايي

;