شارع المعز كما لم تره من قبل

شارع المعز.. الشارع العريق الذى ينبض دائما بالحياة، راسما لوحة عن الأمجاد التاريخية للحضارة القديمة، وحاضر المحروسة، أصبح خاويا على محلاته التجارية وآثاره الإسلامية، هكذا الحال في شارع المعز لدين الله الفاطمى بمنطقة الجمالية بالقاهرة الإسلامية، بعد انتشار فيروس "كوفيد 19" والإجراءات الصحية التي اتخذتها الحكومة بغلق المحال يومى الجمعة والسبت وحظر التجوال من الثامنة مساء. وخلى شارع المعز لدين الله الفاطمي، والذي يعد واحدا من أكبر المتاحف المفتوحة للآثار الإسلامية في العالم صباح اليوم الجمعة من المارة، مع الحظر الذي تفرضه الدولة على فتح المحال يومى الجمعة والسبت، قل عدد الأشخاص المتواجدين بشارع المعز. ويبدو أن "فيروس كوفيد" كما أنه يعدى البشر، يصيب أيضا الشوارع، فالشارع التاريخى تغير مشهده مع انفراد عشر لحظر التجوال، وبعدما كان شاغرا بحركة تجار الصاغة والعطور التي يشتهر بها "المعز" أصبح صامتا تماما إلا بصوت بعض المارة من سكان منطقة الجمالية والدرب الأحمر. وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أصدر قرارا، على هامش الاجتماع الأسبوعي للحكومة، وتضمن القرار الأول، تحديد مواعيد إغلاق الأندية الرياضية، والشعبية، ومراكز الشباب ابتداءً من الساعة الثامنة مساءً، وحتى الساعة السادسة صباحًا بكافة أنحاء الجمهورية. ولا يسرى حكم المادة الأولى من هذا القرار على خدمات توصيل الطلبات للمنازل، وجميع الأماكن التي تبيع السلع الغذائية، مثل المخابز ومحال البقالة، وكذلك الصيدليات والسوبر ماركت سواء المتواجدة بالمراكز التجارية وخارجها، ‎ونص القرار في مادته الثالثة، على نشر هذا القرار في الجريدة الرسمية وعلى الجهات المختصة تنفيذه.













































































الاكثر مشاهده

تقرير: ارتفاع الهجمات الالكترونية حول العالم 630% من يناير إلى إبريل

عشان متروحيش للدكتور كتير ..اعرفى ازاى تتعاملى مع طفلك فى مرحلة التسنين

100 رواية أفريقية.. "سحب المطر" رواية بتسوانا عن حياة اللاجئين

البرازيل تسجل رقما قياسيا يتجاوز 26 ألفا فى الإصابات الجديدة بكورونا

البرلمان اللبنانى يعتمد قانون رفع السرية المصرفية عن حسابات المسؤولين بالدولة

الحبس أربعة أشهر لكورى جنوبى لخرقه قواعد الحجر الصحى مرتين

;