خرزة زرقاء بأذن المولود وعدد الماشية يحدد زوجات الرجال..أبرز عادات قبيلة توركانا

شعب التوركانا هم مجموعة عرقية لكينيا يعيشون في منطقة توركانا في شمال غرب كينيا التي تبعد قرابة 100 ميل عن بحيرة توركانا، يبلغ عددهم 900 ألف نسمة أي ما يمثلون نسبة 2.5% من سكان كينيا، يُطلقون على نفسهم التوركانيون والتي تعني الرعاة الرحالة، ولهم لغة خاصة إسمها لغة التوركانا وهي لغة نيلية شرقية ونشرت وكالة "رويترز"، صورا لعدد من أفراد القبيلة، خلال التقاطهم لصور تذكارية، وقد أظهرت ملابسهم التقليدية التى تمثل عاداتهم وتقاليدهم، مثل وضع ريش على القبعات، ووضع أطواق من العقود حول الرقبة للنساء كعلامة من علامات الجمال، وكذلك وشم الوجه لدى بعض الرجال الذى يعد معيارا من معايير الجمال لديهم. وسلطت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فى تقرير لها، الضوء على هذه القبيلة التي تقع على بعد 100 ميل تقريبًا من النقطة السياحية لبحيرة توركانا، حيث أكدت أنها منطقة تعد من الأماكن الأكثر جفافًا على الأرض، وتتولى نساء قبيلة "توركانا" الصحراوية في كينيا مسؤولية إيجاد المياه، من شروق الشمس حتى الغروب، فتسير النساء أميالًا ويقمنَ بحفر المياه بأيديهن العارية؛ بسبب أسوأ جفاف منذ عقود. وبسبب هذا الجفاف، جفت أحواض الأنهار ونفقت الآلاف من الحيوانات، وتبقّت الكائنات الأكثر ثباتًا من الجمال والماعز والحمير، وترى قبيلة توركانا أن مهمة المرأة هي توفير المياه، لذا تمشي النساء بما في ذلك الحوامل، حوالي 12 ميلاً كل يوم، سعيًا للعثور على الماء في أحد الأماكن الأكثر جفافًا على الأرض، وإذا نجحن فإنهن يحملن كرتونة سعة 20 لتر فوق رؤوسهن إلى أطفالهن وأزواجهن وحيواناتهن. والتوركانا عموما هم من الرعاة شبه الرحل، خصوصا رعى الإبل والماعز ويستخدمون الحمير فى التنقل، ومن ثم فإن الحيوانات تمثل الجانب الأساس فى ثقافة هذه القبيلة، فهى لا تتوقف عند كونها مصدرا للغذاء كالحليب واللحوم ولكنها أداة للبيع والشراء وامتلاك المال، فالصبى حينما يصل مرحلة الشباب يمنح عددا من الماعز ليكون نواة قطيعه وبداية حياته الخاصة، وعدد رؤوس الماشية التى يمتلكها الشخص يحدد مكانته فى القبيلة ،كما أن ثروته من الماشية تمنحه القدرة على امتلاك اكبر عدد من الزوجات. عادات وتقاليد قبيلة التوركانا ومن عاداتهم أن كبار السن فيهم، يكثرون البصاق على الأرض قبل بدء الكلام أو عندما يريد أحدهم أن إعطاء أهمية لكلامه، و يشتهرون باستخدام نوع من التبغ المحلى المستخرج من أشجار صحراوية، حيث يطحنوه، ثم يستنشقوه أو يخزنوه فى الفم لاستحلابه. من عاداتهم أيضا أن المرأة التى تفقد طفلين بسبب الأمراض أو الحوادث أو لأى سبب آخر عليها أن تضع خرزة زرقاء فى الأذن اليسرى للطفل القادم أو تقص الجزء الأعلى من الأذن نفسها، لتمنع الموت عنه، وعليها أيضا أن تعطى الطفل لأمها لتربيه، ولا يجوز قص شعر هذا الطفل حتى تسقط أسنانه اللبنية.





















الاكثر مشاهده

الدستورية العليا: معاش المتوفى من أعضاء مجلس الدولة أثناء الخدمة يماثل معاش المتقاعد

ضبط 7 متهمين لحيازتهم 5 كيلو بانجو واستروكس وأسلحة بيضاء بأسوان

كيف احتفت زوجة الروائى الجزائرى واسينى الأعرج بعيد ميلاده؟

بدء التسجيل الالكتروني لاختبارات القدرات لطلاب الثانوية بجامعة الإسكندرية

مقتل 8 جنود وإصابة 14 فى تفجير سيارة مفخخة بقاعدة عسكرية بالصومال

غدا انخفاض طفيف بدرجات الحرارة وطقس حار بالقاهرة والرطوبة 82% والعظمى 36 درجة

;