صالح سليم.. "الأسطورة الخالدة"

البداية كانت فى الحادى عشر من سبتمبر عام 1930 والنهاية كانت فى 6 مايو عام 2002 وما بين البداية والنهاية مشوار طويل حافل بالكثير من الحكايات والروايات والقصص، التى لا يتردد كثيرون فى سردها لأطفالهم وأحفادهم عن المايسترو الراحل صالح سليم رئيس الأهلى الأسبق. مرت سنوات طويلة على رحيل صالح سليم ومازالت حكاياته ومبادئه وقراراته تعيش معنا.. نتعلّم منها.. نسترجعها.. نستفيد منها فى حياتنا اليومية.. فـ"صالح سليم" كان_ومازال_ قدوة لأجيال كثيرة بفضل عظمته وحكمته. ويرصد "انفراد" فى السطور التالية مجموعة من أبرز الصور للمايسترو الراحل صالح سليم ترسم ملامح حياته الشخصية والرياضية التى يتوارثها الأجيال عامًا بعد الآخر.















































الاكثر مشاهده

البرتغال تتفوق بثنائية رونالدو على ليتوانيا فى الشوط الأول بتصفيات اليورو

حصاد الرياضة المصرية اليوم الخميس 14 / 11 / 2019

بومبيو: نعمل مع السعودية على مواجهة سلوك إيران المزعزع للاستقرار

حمدى المرغنى يدعو لزوجته ومولوده أمام الحرم المكى

فيديو.. خبير اقتصادي يكشف أهمية الشراكة الاستثمارية بين القاهرة وأبو ظبي

سونج لشوقى غريب: "أنت مدير فنى كبير وبمثابة أب وأتعلم منك الكثير"

;