كاريكاتير صحيفة سعودية.. نظام الملالى الإيراني يختبئ خوفا من المواجهة

نشرت صحيفة الشرق الأوسط السعودية كاريكاتيرا يؤكد أن النظام الإيراني الملالى مدعوم من الخارج، مشيرا إلي أنه يختبئ خوفا من المواجهة. وبنفس الصحيفة كتب الكاتب عبد العزيز حمد العويشق مقالا حمل عنوان "الحرس الثوري يوظف «كورونا» لترميم صورته" قائلا أثار انتشار وباء «كورونا الجديد» في إيران ارتباكاً وتخبطاً في صفوف المتشددين، على رأسهم «الحرس الثوري»، ولكنهم سرعان ما قاموا بتوظيفه لاستعادة هيبتهم التي اهتزت بمقتل قاسم سليماني وإسقاط الطائرة الأوكرانية. فقام «الحرس» بالتصعيد داخلياً وخارجياً. ومن أغرب ما خرج به هذه الأيام إعلانُه عن تشجيع استيطان الإيرانيين في الجزر غير المأهولة في الخليج، بما في ذلك الجزر الإماراتية المحتلة. ليس «الحرس الثوري» في وارد السلام، بل يسعى على العكس إلى تعزيز نفوذه باستخدام القوة والدعاية المضللة، ويتطلع إلى رفع الحظر على تصدير السلاح التقليدي إلى إيران في أكتوبر (تشرين الأول)، لتعزيز قدراته العسكرية، وإلى انتخابات 2021 لتمكين مرشحه من الفوز بالرئاسة، بعد أن نجح في إحكام سيطرة أنصاره في الانتخابات البرلمانية. أظهر مقتلُ قاسم سليماني في أوائل شهر يناير (كانون الثاني) عجزَ إيران عن الرد بقوة، وأحدث شرخاً في صورة «الحرس الثوري» كقوة لا يمكن قهرها. وبالمثل عندما قام «الحرس الثوري» بعد ذلك بأسبوع بإسقاط طائرة أوكرانية مدنية وقتل طاقمها وكافة ركابها، وغالبيتهم إيرانيون، أو من أصول إيرانية، ما فاقم من عزلة «الحرس»، خصوصاً بعد محاولته الفاشلة لتغطية الجريمة، فتجرأ آلاف الإيرانيين على تحديه في احتجاجات واسعة وصلت إلى العاصمة طهران.



الاكثر مشاهده

قبل مواجهة دورى أبطال أفريقيا.. 10 إحصائيات تحسم تعادل الزمالك والرجاء 5/5

استقرار سعر الدولار اليوم السبت 6-6-2020 أمام الجنيه المصرى

الرى تزيل تعديات على نهر النيل فى دمياط بطول نصف كيلو متر

نجوم ورقية فى سماء القاهرة

الأفغان ينددون بالشرطة الإيرانية بعد احتراق لاجئين داخل حافلة

مقتل 11 من الشرطة الأفغانية فى انفجار شمال شرق البلاد

;