شقيق أحد شهداء حادث نيوزيلندا يكشف كواليس اللحظات الأخيرة للعمل الإرهابى بـ"كل يوم"

قال خالد المرسى، شقيق أشرف المرسى، أحد الشهداء المصريين فى حادث نيوزيلندا الإرهابى، إن شقيقه كان يعمل فى مطعم مع مصريين، ثم منذ شهور قليلة أنشأ مطعما خاصا مع أصدقائه، مشيراً إلى أنه كان يعيش حياة جيدة. وأضاف، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "كل يوم" على فضائية "ON E"، مع الإعلامى وائل الإبراشى، أن شقيقه الشهيد متزوج ولديه أبناء سلمى 14 سنة ويوسف 13 سنة، لافتا إلى أن أشرف كان يصطحب ابنيه إلى المسجد، ولكن فى هذه الجمعة لم يصطحبهما معه. وأشار إلى أن والد الشهيد أشرف متوفى منذ عام 1990، ولكن والدته تعيش لحظات صعبة، وتنادى عليه وهى نائمة، موضحاً أن أشرف كان فى زيارات مستمرة لهم. وأوضح أن الشهيد أشرف سافر لمدة 3 سنوات فى هولندا، ثم عاد لمصر لمدة 7 سنوات، فسافر مرة أخرى إلى نيوزيلندا، لبناء مستقبله، موضحا أنه تزوج من مصر، واصطحب معه زوجته وأبنائه، وكان دائم القول: "مش طالب غير الستر والصحة وأشوف ولادى فى مكانة كويسة". وتابع: "زوجة شقيقى حكت لى رواية الواقعة، وكانت حاجة فظيعة ومكانوش يتخيلوها، حاجة مكانتش تخطر على البال، ولها صديقة حكت لها، إن ابنها طالب بكلية الطب من الأردن، تهجم الإرهابى عليه وضربه وأوقعه فى الأرض، وظل يضرب خزنة رشاش كاملة، ووجدوا رصاصا كثيرا جداً فى جسده". واستطرد: "الشرطة منعت أى شخص يذهب للمنطقة التى وقع بها الحادث الإرهابى، حتى يوم السبت صباحاً، ليتعرف أهالى الضحايا على ذويهم، ونتمنى أن يصل جثمانه لمصر ويتم دفنه هنا، ونطلب القصاص من القاتل".


الاكثر مشاهده

الداخلية: الإفصاح عن الحالة المرضية للمتقدم للحج لا تؤثر على موقفه

الصين تسجل 327 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا أمس

سناتور أمريكى يدعو إلى إقامة منطقة حظر طيران فوق إدلب السورية

هل تتوقف قطر عن تمويل قنوات الإخوان؟.. تعرف على التفاصيل

احترس.. حواجز حديدية في محيط تحويلات مرورية لإنشاء كوبرى بالأميرية

القاهرة محطة لتصدير تكنولوجيا الطاقة الشمسية إلي الدول الأفريقية

;