أحمد كريمة: بنو إسرائيل الحقيقيون ينكرون قيام الكيان الصهيونى

قال الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إن الدين الإسلامى يأمرنا بقول الحق، لا نخشى فى الله لومة لائم، وكذلك بتحرى الصدق، مشيرا إلى أن هناك فرقا شاسعا بين القومية القديمة التراثية "بنى إسرائيل" والحركة الاستعمارية الصهيونية، فبنى إسرائيل الحقيقيون لا وجود لهم إلا فى طائفة تعد بالمئات، وتسمى "السامرية"، مضيفا أنهم ينكرون قيام الكيان الصهيونى أو الإسرائيلى المدعى، مؤكدا أنه جاء ذكر بنى إسرائيل فى القرآن الكريم والسنة النبوية، ومنهم أنبياء ورسل وختموا بسيدنا المسيح، ونحن لا نعادى الشريعة اليهودية. وتابع كريمة، خلال لقائه فى برنامج التاسعة المذاع على القناة الأولى المصرية والذى يقدمه الإعلامى يوسف الحسينى، أن الحركة الاستعمارية الصهيونية التى قامت عقب مؤتمر بازل فى سويسرا عام 1897 لتحتل أرض فلسطين العربية لا علاقة لها ببنى إسرائيل الحقيقيين، مضيفا أن الجيل الموجود من الصهاينة لم يولد جد واحد لهم فى أرض فلسطين العربية، وأن العداء بيننا وبين الحركة الصهيونية الإسرائيلية المدعاة التى احتلت أرض فلسطين العربية، والتى تكيد للقومية العربية وللديانتين الإسلامية والمسيحية.

وواصل كريمة، أن فلسطين عربية بوثائق وليس إنشائيات، وأنه قبل مجيء العبرانيين بثلاثة آلاف عام جاء عرب اليوبثيون من جنوب شبه الجزيرة العربية إلى أرض فلسطين، وهم أول من خطوا مدينة القدس، وكان اسمها "أور سالم"، و"أورشليم" هو تحريف، وما يثبت هذا الحديث هو الاكتشاف الأثرى بتل العمارنة فى محافظة أسيوط، حيث عثر على لوحات تؤكد أن العرب اليوبثيين هم من سكنوا فلسطين، مضيفا أن الفرس والفراعنة والبابليين والصليبيين احتلوا فلسطين، مؤكدا أن فلسطين عربية تاريخا وقرآنا، وأنه لا يوجد شيء يسمى هيكل سليمان. وتابع كريمة، أن فلسطين عربية بنص التوراة ونص الإنجيل ونص القرآن، ورحلة الإسراء والمعراج تثبت عربيتها وتؤكد على ذلك.



الاكثر مشاهده

ملخص وأهداف مباراة أسكتلندا ضد التشيك في يورو 2020

وزير الزراعة بمجلس الشيوخ: تمويل البتلو أكثر من 5 مليارات لـ28 ألف مستفيد

تجربة جديدة بأحدث المعدات والآلات لتنقية المياه للمواطنين بكفر الشيخ.. فيديو

القومى للمرأة بالشرقية يعلن عام 2021 للقضاء على ختان الإناث بالقرى والنجوع

شيخ الأزهر يطالب بمكافحة "عنف الفقر" ضد المرأة والطفل والرجل

يورو 2020 .. ليفاندوفسكي يقود هجوم بولندا ضد سلوفاكيا

;