تعرف على ملاحظات جمهور محمد رمضان على أعماله الفنية

حقق النجم محمد رمضان نجاحات كبيرة فى السنوات الأخيرة وأصبح من أهم نجوم السينما والدراما فى الوقت الحالى، ودائماً ما يُرجع "رمضان" الفضل لجمهوره فى كل هذه النجاحات منذ انطلاقته الفنية، ورغم كل الانتقادات التى تعرض لها خلال السنوات الماضية، إلا أنه كان مرنا بشكل كبير فى التعامل والاستماع لها وتقبلها بصدر رحب، بل وعمل على تنفيذها فى أعماله التالية، خاصة أنه يعتبر طلبات جمهوره أوامر واجبة التنفيذ، وخلال الأربعة سنوات الماضية، استطاع رمضان تغيير كل الأفكار الخاطئة التى رُسخت فى أذهان الجمهور عنه، وظهر ذلك بشكل كبير فى أربع نقاط مهمة طالب الجمهور والنقاد، محمد رمضان الابتعاد عنها وبالفعل قام بتنفيذها ويرصد "انفراد" هذه النقاط الأربعة. بعد تقديم محمد رمضان رمضان البطولة المطلقة الأولى فى فيلم "عبده موته" عام 2012 و"قلب الأسد" عام 2013، وحقق العملان نجاحاً كبيراً على مستوى الإيرادات، لم يسلم من الانتقادات وعاب عليه بعض الجمهور والنقاد فى أمرين الأول هو اعتماد أحداث الفيلمين على العنف وأيضاً وجود أغانى مهرجانات شعبية، ليقوم على الفور بالاستغناء عن وجود مهرجانات فى أعماله وحدث ذلك فى فيلمه التالى "شد أجزاء" ومسلسله "ابن حلال" واستمر على ذلك فى أعماله الأخيرة. أما بالنسبة لمسألة اعتماده على العنف فى أعماله، عمل على تلاشى هذا الأمر تدريجياً حيث شهد فيلمه الأخير شد أجزاء العديد من مشاهد الأكشن البعيدة تماماً عما قدمه فى "عبده موته" و"قلب الأسد"، لكن الكثيرين اعتبرو بعضا منها عنفا أيضاً، ليقرر فيلمه الجديد "آخر ديك فى مصر" الذى يعتمد على الكوميديا ويشهد تغيريا جذرياً فى أدوار رمضان. الانتقاد الثالث الذى تعرض محمد رمضان وقام بتلاشيه هو عمله الدائم مع المنتج أحمد السبكى والأقاويل التى خرجت بأنه إذا ابتعد عن السبكى سيلاقى الفشل، ليقوم مؤخراً بالتوقيع على 6 عقود لأفلام جديدة لا يوجد واحد فيهم مع أحمد السبكى، ثلاثة منهم مع المنتج كامل أبو على وهم "آخر ديك فى مصر"، و"الملف 79"، و"حب" للمخرج داوود عبد السيد، إضافة إلى فيلم "الكنز" مع المنتج وليد صبرى وإخراج شريف عرفة، وفيلم آخر مع المنتج عماد زيادة، وفيلم سادس مع المخرج طارق العريان. رابع تلك الانتقادات التى تعرض لها محمد رمضان هو اعتماده فقط على طرح أفلامه فى مواسم الأعياد سواء عيد فطر أو عيد أضحى، حيث إنه لا يستطيع أن يحقق الإيرادات فى مواسم سينمائية أخرى، وحدث ذلك فى الأربع سنوات الأخيرة، حيث طرح كل أفلامه فى الأعياد منذ خوضه تجربه البطولة، لكنه قرر تغيير هذه النظرية مع فيلمه الجديد "آخر ديك فى مصر" الذى أعلن عن طرحه فى إجازة منتصف العام الدراسى وتحديداً يوم 25 يناير ويتحدى بذلك الجميع.




















الاكثر مشاهده

نانسي بيلوسي: تراجع عدد العاملات أدى إلى خسارة أمريكا 64 مليار دولار سنويًا

مصرع 3 أشخاص وإصابة 8 في حوادث متفرقة بالفيوم

النمسا ترفض الأخذ باللقاحين الروسى والصينى فى إصدار جواز سفر كورونا

النيابة تأمر بتفريغ الكاميرات بقضية ضبط 3 متهمين بسرقة الشقق فى بدر

الرئاسة الفلسطينية تحمل الاحتلال مسئولية التصعيد ودماء الفلسطينيين

رئيس الكنيسة الأسقفية يستشهد بموسيمانى فى عظته.. ويؤكد: أنا أهلاوى

;