حسنا تفعل رابطة الأندية

أشياء ملموسة فى سبيل تطوير منظومة الكرة المصرية، بدأنا نتحسس مداها الآونة الحالية فى ظل تثمين دور رابطة الأندية المحترفة وتفعيل خططها وتوصياتها في سبيل رأب الصدع المتفشى في أوصال الكرة المصرية منذ أزمنة بعيدة عبر مستويات عدة وفي اتجاهات مختلفة. وبدا أن رابطة الأندية توجه اهتماماتها صوب الأمور العاجلة التى تحتاج مشرط جراح لرد الروح فى النفس سريعا دون الاعتماد على الإنعاش المؤقت الذى قد يؤدى الغرض فى وقته، لكنه يترك أثاره السلبية على المدى البعيد وتعود الأنفاس لتُكتم وتحاصر من جديد فى نفس أفق الأزمات والمشاكل، وهو ما ظهر فى أكثر من قضية أثارت الجدل الأيام الأخيرة. ووسط ما حدث وبشكل متلاحق بأكثر من واقعة متشابهة فى نفس الوقت لتنتشر ظاهرة سلبية تملثت في رحيل بعض المدربين عن أنديتهم طمعا في عرض مغري وصلهم من أندية أخري دون أدنى اعتبار للفرق التى يتولون قيادتها .. ووسط انتقادات جماهيرية وإعلامية لتلك التصرف والمطالبة بحلول تساعد فى وأد الأمر قبل استفحلاله واستحلاله وكأنه حق مكتسب لطرف يؤذى الطرف الآخر.. هنا تدخلت رابطة الأندية بتوصية بعدم قيد أى مدرب جديد في أى نادي إذا سبق العمل في نادي أخر في نفس الموسم .. وسريعا تحرك اتحاد الكرة مدعوما بتوصية الرابطة ليصدر قرارا يبقى الأهم فى السنوات الأخيرة ينص على منع انتقال أى مدرب من نادى لآخر حتى نهاية الموسم، وأن كنت أرى أن هذا حل مؤقت كون الأمر يحتاج درتاسة مستفيضة الموسم المقبل لتقنين الوضع بشكله الاحترافى الصحيح، عبر لائحة معتمدة تضع الحلول المبتكرة حتى لا يتم فى المقابل اجحاف حق المدربين. وفي اتجاه حيوي ومؤثر تواصل الرابطة دورها المحوري في سبيل إعادة الحياة إلي ملاعب كرة القدم بإعادة الجماهيرإلى المدرجات وهو الأمر الذى طال انتظاره سنوات وسنوات دون فائدة وهجرت الروح الملاعب طوال سبعة سنوات كاملة.. وفى مفاجأة جديدة أعلنت الرابطة زيادة أعداد الجماهير إلى 5 آلأف بدلا من ألفين بداية من الدور الثانى فى الدورى، وأيضا انطلاقا من حس مجتمعى وتضامنا مع ظروف المواطن البسيط الذى هو أساس التشجيع لكرة القدم قررت خفض قيمة التذكرة الي 75 بدلا من 100 جنيه لفتح مجال أكبر أمام الجمهور لحضور المباريات بشكل مكثف. أمام هذه المجهودات المبذولة من الرابطة، يبقى التحكيم الرهان القادم أمام رابطة الأندية، وضرورة وضع حل جذرى لحالة الارتباك التى يعيشها الحكام ما تسبب فى إثارة جماهير الأندية المختلفة وإثارة الشكوك حول النزاهة التى يجب أن يكون عليها المنافسة، ليبقى الأمل فى رابطة الأندية أن تحرك المياه الراكدة فى هذا الملف الشائك باى طريقة أن كانت للحفاظ على قيمة الدورى القائم على اساسه الرابطة ودورها الأساسى الإشراف على المسابقة وتنظيم كل ما يرتبط من فرعيات لتكتمل الدائرة فى النهاية بنجاح منتظر.



الاكثر مشاهده

نقيب الصحفيين يؤكد: بدل التكنولوجيا لكل أعضاء النقابه بدون تمييز

المتحف القومى ينظم عرض أوبيريت الليلة الكبيرة.. صور

وفاة الكاتب السورى خيرى الذهبى فى باريس عن عمر يناهز الـ 75 عاما

"الشارقة للكتاب" تتيح للناشرين فرصة توزيع إصداراتهم فى 40 ألف منفذ بيع بالعالم

الناتو يعلن التوقيع على بروتوكول عضوية فنلندا والسويد للحلف غدا.. أمين الحلف: سنباشر إجراءات قبول عضوية البلدين يتمتعان بقدرات عسكرية هائلة.. وروسيا: نشر قواعد "الناتو" على أراضى البلدين لن يحمى هاتين

بايدن يعرب عن صدمته بعد إطلاق النار فى إلينوى ويتعهد بمكافحة عنف السلاح

;